تستمع الآن

الكهرباء مقابل السلع.. اتفاقية جديدة بين مصر والسودان

الخميس - ٢١ فبراير ٢٠١٩

كشفت الحكومة المصرية، عن جاهزيتها لتوصيل الكهرباء إلى دولة السودان بنهاية شهر مارس المقبل، بحد أقصى 40 ميجاوات، وذلك مقابل سلع عينية.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك»، على «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، فإن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي اجتمع مع محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، لمتابعة إجراءات الربط الكهربائي مع السودان.

وتحدث المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، عن وجود تنسيق بين وزير الكهرباء المصري ووزارة الكهرباء السودانية من أجل التنسيق بشأن ما تستوعبه الشبكة السودانية للكهرباء من طاقة.

وأكد الوزراء أن مصر ستكون جاهزة في نهاية شهر مارس المقبل لتوصيل الكهرباء للشبكات السودانية، مشيرا إلى أن الحد الأقصى لما يمكن ربطه حاليًا يصل إلى 40 ميجاوات.

وأكمل: «رئيس مجلس الوزراء وجه بسرعة الانتهاء من الأعمال الفنية الخاصة بالربط الكهربائي والتفاوض مع الجانب السوداني لتوقيع اتفاقية بهذا الشأن».

ونقل المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري عن وزير التموين، قوله إنه يتم استيراد اللحوم وفول الصويا وعباد الشمس من السودان، ومن الممكن الحصول على هذه السلع والمحاصيل مقابل قيمة الربط الكهربائي.

كان المهندس حسن عمر الشيخ، مدير عام الشركة السودانية لنقل الكهرباء، قد قال العام الماضي إن التكلفة الكلية لتنفيذ مشروع الربط الكهربائي مع مصر من الجانب السوداني بلغت 20 مليونًا و70 ألف دولار أمريكي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك