تستمع الآن

الشاعر الغنائي بهاء الدين محمد: محمد منير قال لي “الله يخرب بيتك خلتني مطرب رومانسي” بسبب “لما النسيم”

الأربعاء - ٢٧ فبراير ٢٠١٩

استعاد الشاعر الغنائي بهاء الدين محمد، ذكريات عمله مع “الكينج” محمد منير في ألبوم “قلبي مساكن شعبية” والذي صدر عام 2001، وقدم معه أبرز أغنيتين حققا صدى واسع حتى الآن، وهما “لما النسيم” و”بتبعديني”.

وقال بهاء الدين في مداخلة هاتفية مع فريدة الخادم، يوم الاثنين، عبر برنامج “حكاية ألبوم”، على نجوم إف إم: “كانت أحلى أيام تم تقديم فيها أغاني وكان فيه جرأة من منير ونصر محروس المنتج، وكان هذا الوقت فيه بساطة في الكلام”.

وأضاف: “كان البعض في الوسط الفني يستغرب الأخرين كلامي، ومصطلحات ومفردات الأغنية كانت جديدة على أن المستمع وهو فن تشكيلي مع شعر والمفروض أن هذا هو الطبيعي مع الأغنية ولذلك عاشت طوال هذه السنوات وستظل، و(لما النسيم) كانت من الأغاني المهمة في حياتي، ومنير قال لي: الله يخرب بيتك خلتني مطرب رومانسي، ولم يكن يريد يغني (بتبعديني) كان خائفا منها لأنه شعر أن الفتيات ستكرهها، وقلت له بالعكس هي مكتوبة بطريقة الفتيات ستحبها وتقول لها الحقيقة وتكون حالة مؤقتة، ولما النسيم كان نفسي أكتبها بشكل آخر ولكن الحقيقة لا أعرف أكرر نفسي، وهي حالة كتبت في وقت غريب وتم إنتاجها وكانت رايحة في سكة ثانية خالص، ووجهت لمحمد منير وكان يقدر يقول أي جملة وصورة وهو تربية العمالقة أمثال صلاح جاهين، والناس كانت عطشة للرومانسية”.

وتابع: “كان الفنانين يعتبرونني شخص غريب بسبب كلماتي، وخفت أن يتم إبعادي خارج الوسط ولكن الحمدلله الناس نجحونا، وفيه ناس تبحث عن مفردات لمجرد أنها جديدة وخلاص، ولكننا نقدم حاجات فنية صادقة وليست أغان مخترعة، وأما كنت بكتبها شعرت بالغرور وقلت (مين اللي يقدر يوصفك زيي أنا.. بكتب حروف اسمك بحبات الندى على كل أوراق الشجر)، ودائما لما أكتب أريد إخراج الكلام كأنه صورة، ونادرا ما أجلس وأكتب لفنان معين وهذا فعلتها مع سميرة سعيد وعمرو دياب، ومنير أخذ الأغنية وكأنه يغنيها للحبيبة والوطن، ومنير وقتها لم يكن مسيطرا على الحدث كله وتارك نفسه لزملائه وأنا بحبه أكثر ما هو بيحب نفسه، وهو اقترب من الناس وعمل ما يشعرون به”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك