تستمع الآن

الشاعر الغنائي إيهاب عبده لـ«حكاية ألبوم»: ألبوم «شاريني» كان نقلة في تاريخ محمد فؤاد وصدمة لجمهوره

الأربعاء - ٠٦ فبراير ٢٠١٩

كشف الشاعر الغنائي إيهاب عبده، عن كواليس ألبوم “شاريني” للفنان محمد فؤاد، والذي صدر عام 2003، وحقق نجاحا كبيرا في هذا الوقت رغم أن فؤاد لم يصور منه أي كليب رغم اعتياده على هذه الأمور مع أغانيه السابقة.

وقال عبده في مداخلة هاتفية مع فريدة الخادم، عبر برنامج “حكاية ألبوم”، يوم الاثنين، على نجوم إف إم: “قدمت 3 أغاني في الألبوم هم “شاريني” و”يا هل ترى” و”حرام”، وهذا الألبوم يمثل حاجة كبيرة في حياتي وكانت مرحلة أخرى في كتابة الأغاني وأول تعاون مع فؤاد، وكان نقلة في تاريخ محمد فؤاد شخصيا، خصوصا بعد أغانيه الناجحة جدا مثل القلب الطيب والحب الحقيقي، وبعد النجاح في هذه المنطقة أراد فؤاد أن يذهب لمنطقة أخرى في المزيكا والكلام، ومن حظي الحلو أني عملت 3 أغاني في هذا الألبوم وكان أول تعاون بيننا”.

وأضاف: “أول أغنية قدمتها لفؤاد كانت (يا هل ترى) والقرب من الفنان يصنع فرصة لمنحه أكثر من أغنية بالإضافة لوجود كيمياء حلوة حصلت بيننا وقدرنا نعمل عدد كبير جدا من الأغاني، وفؤاد دائما يفرض سرية تامة على الشغل ولم أعرف أنه اختار شاريني لتكون اسم الألبوم إلا مع قروب نزوله وكانت فرحة كبيرة بالطبع”.

وعن أبرز ذكرياته مع الألبوم، شدد إيهاب: “فيه ذكرى مع هذا الألبوم لن أنساها، لأنه أول ما نزل السوق وجمهور فؤاد بدأ يسمعه حدثت لهم صدمة ولم يعجبهم وقالوا أسوأ ألبوم عمله في حياته، لأنهم واخدين عليه في الرومانسي وهو من المطربين الذي لا يغير جلده كثيرا، وهذا الانطباع الأول عمل لي أنا شخصيا صدمة، ولكن بعد فترة تم تقديره جيدا والنجاح عايش حتى الآن”.

فيما قال الملحن مصطفى عوض، الذي قام بتلحين أغنيات شاريني ويا هل ترى وحرام، عن ذكرياته مع الألبوم: “كانت فترة ذهبية لنا ولكل الملحنين في هذا الوقت، واليوم أغانيه عايشة ولا تبطل مع مرور الوقت”.

وأضاف: “وقابلت الفنان محمد فؤاد وعجبته يا هل ترى وحرام من أول جلسة، والألبوم كان فيه باقة هائلة من الألحان وتوزيعات، وقدم مثلا نادر حمدي في “يا حرام”، ومن الألبومات الثقيلة لمحمد فؤاد، كان فيه نقلة من المزيكا في هذه الفترة، وكنا كلنا بنعمل ألحان رائعة وأغاني تعيش ولا تسقط مع مرور الزمن”.

وشد: “كريزة التورتة هو المطرب ولازم نقدمه في أحلى شكل ويلمع فهو رأس العمل، وكان اختيار فؤاد للمجموعة كلها موفق، ويوم تسليم الألبوم للشركة فؤاد جمعنا كلنا وعملنا احتفال رائع وكنا سعداء جدا وفؤاد تركيبة مصرية حقيقية جميلة”.

كواليس أغنية “سؤالك”

فيما روى الشاعر الغنائي عبدالمنعم طه، كواليس أغنية “سؤالك”، التي قدمها في ألبوم “شاريني”، قائلا: “هي أغرب أغنية عملتها في التاريخ، كانت كلها صدف، كنت أشتغل مع عمرو دياب وكنا بنعمل شكل هذا الكلام وكنا رايحين نسمع عمرو الأغنية وفي الطريق كنا سنمر على إيهاب توفيق ونصطحبه معنا، وبالصدفة قابلنا محمد فؤاد عند الاستوديو الخاص به، وقال لي نريد أن نعمل سويا بعد فترة انقطاع”.

وأضاف: “فؤاد بعد ما جلسنا قال لي أريد حاجة غريبة عليّ، وسمعته (سؤالك) وقال لي هي فعلا غريبة عليّ، وبلغة الفن نقول (ركب بصوته على الغنوة لابسها بدلته)”.

وتابع: “ومحمد فؤاد رغم ابتعاد الفترة الماضية ولكنه سيعود بألبوم جديد رائع”.

وأردف: “وأعكف حاليا أيضا على عمل دويتو غنائي سيجمع بين حميد الشاعري والفنان تامر حسني وألحان محمد رحيم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك