تستمع الآن

“واتساب” يبدأ فرض قيود على إعادة إرسال الرسائل

الإثنين - ٢١ يناير ٢٠١٩

كشف مسؤولون تنفيذيون في خدمة واتساب للدردشة، على أن الخدمة ستخفض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة فقط في مسعى لمكافحة “المعلومات المضللة والإشاعات”.

وقالت فيكتويا جراند، نائبة رئيس الشركة للسياسات والاتصالات في واتساب، خلال فعالية في العاصمة الإندونيسية: “سنفرض حدا من خمس رسائل على مستوى العالم اعتبارا من اليوم”.

فيما أشار كارل ووج، رئيس الاتصالات في واتساب، إلى أن الخدمة ستنشر تحديثا للتطبيق يتضمن تفعيل حد إعادة الإرسال الجديد، وذلك ابتداء من اليوم الإثنين.

سيستقبل مستخدمو نظام التشغيل أندرويد التحديث أولا، يليهم مستخدمو نظام التشغيل (IOS) الخاص بأجهزة أبل.

في السابق، كان بإمكان مستخدمي واتساب إعادة توجيه رسالة إلى 20 فردا أو مجموعة. وتخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة على مستوى العالم هو توسيع لإجراء اتخذ في الهند في يوليو تموز بعدما تسبب نشر شائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي في وقوع جرائم قتل ومحاولات تنفيذ عمليات إعدام خارج إطار القانون.

خدمة واتساب، التي يستخدمها حوالي 1.5 مليار شخص، تحاول إيجاد طرق لوقف إساءة استخدام التطبيق، وذلك في أعقاب المخاوف العالمية من استخدام المنصة لنشر الأخبار الكاذبة، والصور التي يتم التلاعب بها، ومقاطع الفيديو بدون سياق، والخدع الصوتية بدون أي طريقة لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها.

التشفير الكامل للتطبيق للمجموعات التي تضم مئات المستخدمين يسمح بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو خارج نطاق مراقبة مدققي الحقائق المستقلين أو الخدمة نفسها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك