تستمع الآن

نادر شوقي لـ«في الاستاد»: حسام غالي يعمل في الجونة «ببلاش».. وحان وقت احتراف محمد صلاح في ريال مدريد

الإثنين - ٢١ يناير ٢٠١٩

شدد نادر شوقي، وكيل اللاعبين والمسؤول عن الشركة التي تدير الكرة في نادي الجونة، على أن الوقت حان لخروج محمد صلاح، نجم ليفربول، إلى الدوري الإسباني بعد موسمين مذهلين مع “الريدز”، كاشفا في الوقت نفسه على أن حسام غالي، نجم الأهلي المعتزل، يعمل في الجهاز الفني للجونة “ببلاش”.

وعن فكرة إدارته للكرة في نادي الجونة، قال شوقي في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “الأمر مثل ما يكون عندك شركة كبيرة وتدير النادي عملنا عقد مع الإدارة لإدارة النادي 3 سنوات قابلة للتمديد، وهدفنا أن نجلس أول السنة ونرى الاستراتيجية وكل شهر نجلس في اجتماع ونرى خطواتنا، ووضعنا خطة مستقبلية للتواجد في المربع الذهبي مع الفريق، وبالتأكيد نتعامل في بيع وجلب اللاعبين”.

وأضاف: “الكرة فيها صعود وهبوط، والمشكلة في هذه المهنة تعتمد على العنصر البشري وهو لوغارتيم كبير جدا، وممكن اللاعب يصعد بقوة ويهبط فورا، وهذا ما حدث مع الفريق كنا نقدم مستويات متميزة واللاعبين حصل لهم ثقة زيادة عن اللزوم وهذا ما أسقطنا واعتمدنا على فريق كامل من الشباب وهذه كانت غلطة أتحمل مسؤوليتها”.

وعن حرصه على جلب لاعبين من النادي الأهلي بشكل خاص، أشار: “الأهلي فيه حاجات بيتربوا عليها من وهما صغيرين الروح وعدم الخسارة وهم يريدون إثبات جدارتهم، وجلبت أحمد ياسر ريان وأحمد حمدي وهو لاعب جيد وسيأخذ مكان متميز السنوات المقبلة”.

حسام غالي

وعن فكرة ضمه حسام غالي، قائد الأهلي المعتزل، للجهاز الفني للجونة، شدد: “كنت محظوظا بتواجده معي وكان همه العمل في الأهلي أولا، ولما ابتعد عن الفريق قلت له إنت ليس لك حجة الآن، وهو ماضي عقد دون أي مليم وواقف بجواري في مشروعي وأشكره بالطبع، وهو شخصية ولديه خبرة رائعة فمر على تجارب احترافية رائعة، وهو من الناس اللي أحب أشتغل معهم علطول وله هيبة ويضيف في مجاله، وحسام طبعا سهل لي جلب لاعبين من الأهلي، وبتحاول تطور المنظومة وتعلي الصناعة نفسها وأهم حاجة الهدف الذي تريده”.

مجال تسويق اللاعبين

وعن دخوله مجال تسويق اللاعبين، قال: “الأمر كان حظ بحت، وكنت جالس مع صديق لي وهو كان يمتحن في مجال تسويق اللاعبين وبدأت أفهم القصة وامتحنت ونجحت، وبدأت أشق طريقي وأرسل إيميلات لكل الوكلاء في كل العالم واتنصب عليّ كثيرا، حتى وصل لشخص محترم وبالفعل بدأ الشغل سويا وكانت بدايتي مع عماد متعب، نجم الأهلي، ثم انضم لي أحمد فتحي ومحمد شوقي، نجوم الأهلي، وهو جيل كبير وكان لديهم بصمة كبيرة، وخرج شوقي وفتحي للدوري الإنجليزي، وأحمد حسام (ميدو) أيضا كان مسمعا بقوة في إنجلترا، وعمرو زكي، ولكن محمد صلاح جعل السوق المصري مفتوحا والكل يبحث عن نموذج مثله”.

اعتزال متعب وحسام غالي

وعن اعتزال عماد متعب وحسام غالي، وهل يرى أنهما ظلما، قال نادر: “غالي لن يترك أحد يظلمه وكان هذا هو الوقت المناسب للاعتزال وإنت واقف على رجلك، وكانت خطة مرسومة لما خرج للاحتراف في السعودية، وبعد انتخابات الأهلي كان لازم يرجع لكي ينهي مسيرته في الأهلي العكس حصل مع عماد فلم نستطع أن نضبط القصة بشكل جيد وهو طلع السعودية في وجود محمود الخطيب، وكان حظه سيئ في الاحتراف السعودي، وعرضت عليه يلعب في الجونة أو دجلة، ولكن كان يريد أن يعتزل في الأهلي وكان هذا صعب لذلك قررت الاعتزال وربنا أكرمه في التوجه للعمل الإعلامي، عماد ظلم جدا في أخر سنواته، وطول ما فيه مدير فني غير مقتنع بك سيكون أمر صعب وخصوصا إنه لم يكن فيه صراحة في الكلام وكان فيه تعالي في الكلام، ومتعب كان صبورا، والاثنين لا ينفع أن يلعبوا في مكان آخر غير الأهلي، هما أبناء النادي ولديهما شخصية الأهلي”.

وأردف: “حسام غالي ن أمهر اللاعبين اللي شوفتهم ومحترف كما يقول الكتاب، ولكن أزمته في توتنهام الإنجليزي وهو معترف أنها كانت غلطة كبيرة صعبت الكثير من الأمور، وهذا المشهد كان ممكن يحصل مع لاعب آخر وتمر، ولكن هي تم بروزتها بسبب إنه حسام”.

عمرو زكي

وعن مسيرة عمرو زكي واحترافه في إنجلترا ثم نهاية مسيرته سريعا، كشف شوقي: “كلمت ممدوح عباس، رئيس الزمالك، وقلت له ويجان يريد عمرو وفي ظل توهه وتألقه هناك، ورئيس الزمالك طلب 20 مليون جنيه إسترليني، وهما كانوا عارضين 8 ملايين فقط والمفاوضات طبعا فشلت، وزكي عرف ساعتها إن فيه مشكلة ولن يجلس في إنجلترا بسبب هذه المشكلة وأثرت عليه نفسيا وعند كثيرا مع نفسه وقرر العودة لمصر، وعمرو كان لائق جدا على الدوري الإنجليزي، وكان فيه ليفربول ينظر عليه، ولكن لم يكن هناك مفاوضات من ريال مدريد كما تردد، وليس هناك أي اتصالات بيننا حتى الآن، وأنا على علاقة جيدة بكل اللاعبين الذين عملت معهم أمثال فلافيو وجيلبرتو، نجوم الأهلي السابقين، جيلبرتو هو اللي خلص جيرالدو، لاعب الأهلي الجديد، وأقنعه وعمل له غسيل مخ 4 ساعات وكان في طريقه للصفاقسي التونسي”.

محمد صلاح

وعن رأيه في مسيرة محمد صلاح مع ليفربول، قال: “أعتقد إن صلاح لديه عروض من كبار أندية إسبانية، وهو الآن مؤهل للخروج والاحتراف في ريال مدريد وهو الأفضل له وهو قادر على إفاقته في أزمته الحالية”.

وعن محمد النني، لاعب أرسنال، أشار: “النني حابب وجوده في أرسنال وهي حاجة ليست سهلة، وممكن يخرج إعارة في الوقت الحالي ومربوط بالفريق ولا يبتعد عنه”.

وعن تواجد أحمد حجازي مع وست بروميتش في دوري الدرجة الأولى ولم يأت له عروض في الدوري الممتاز، شدد: “طالما هو بيلعب أساسي فهو يمكن حسبها إنه ينتقل لنادي أكبر ولا يلعب ويخسر مكانه”.

رمضان صبحي

وعن سبب عدم بزوغ اسم رمضان في الدوري الإنجليزي مع ستوك سيتي ثم هدرسفيلد ثم العودة مجددا للأهلي، أوضح: “رمضان استثمار وهو ما زال صغيرا، وذهب في ظل وجود لاعبين أقوياء في الفريق، وهو ما زال يتعلم وفيه تفاصيل لن يتعلمها في مصر ولو بعد 50 سنة، ومرت سنة والثانية والثالثة كانت المفروض نقف ونشوف ما وصلنا له، وجاء له عرض هدرسفيلد قبل كأس العالم 2018، وأرسلوا لنا طائرة خاصة واهتمام غير عادي به، والمدرب السابق فاجنر جلس معه وكان يعرفه جيدا، وقدموا عرضا أعلى من ستوك سيتي، ثم فجأة المدرب غير رأيه في طريقه لعبه ولم تكن مناسبة لرمضان، واللاعب أصيب ثم استبعد من منتخب مصر، وهنا شعرنا بخطورة على مسيرته، والأهلي كان يسير بشكل صعب وبدأنا البحث وكان فيه عروض من إسبانيا، ورفضنا أخذ هذه الخطورة وقررنا عودته للأهلي وكانت رغبته أيضا”.

وأردف: “عقب مباراة الترجي التونسي والأهلي وخسارة الفريق في النهائي كلمني وقال لي سأعود للأهلي ويجب أن أساعده للنهوض مجددا، وكان فيه رفض غير طبيعي من هدرسفيلد في التفريط في رمضان، وجلسنا في مفاوضات 4 أيام وشرحت لهم كيف هذا سيعيده لمستواه واقتنعوا في النهاية، وتنازل كثيرا ماديا لكي يعود للأهلي، وسنرى هذه النقلة هل ستفيده أم لأ، والحكم على التجربة الآن صعبا”.

محمد محمود

وعن إصابة لاعب الأهلي الجديد، محمد محمود، قال: “بتحصل ووارد وأنت بتلعب كرة يحصل لك أي حاجة المهم ترجع أقوى من الأول، ولا أعرف أسباب إصابات الأهلي الكثيرة أنا لست مسؤولا في النادي، هو نادي كبير جدا وإمكانيات طبية كبيرة يجب أن تتواجد، والاستثمار مش في اللاعبين فقط ولكن في كل ما تفيد الجميع، وطالما مش موجود داخل المنظومة لن تقدر تحدد، ومحمد محمود عمليته غدا في ألمانيا صباحا، وفيه سيناريوهين إن يعود الأحد أو الثلاثاء، ثم يعود ويبدأ التأهيل في ألمانيا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك