تستمع الآن

منة شلبي لـ«أسرار النجوم»: أنقص وزني بالبعد عن السكريات.. و«قبلت فيلم نوارة لهذا السبب»

الخميس - ١٧ يناير ٢٠١٩

قالت الفنانة منة شلبي، إن المناخ الفني الذي ظهرت فيه خلال فيلم «بحب السيما» كان يسمح بالاختلاف خاصة في وجود مخرجين كبار، مشيرة إلى أن لا بد من وجود حالة من الانسجام و«الهارموني» بين الممثل والمخرج.

وأضافت منة خلال حلولها ضيفة على برنامج «أسرار النجوم» مع إنجي علي، على «نجوم إف إم»، اليوم الخميس، أن التمثيل علم وليس موهبة فقط، موضحة: «ممكن أكون شخص مجنون، لكن أعطي انطباع في شغلي أنني جريئة».

وأوضحت: «خلال مشاركتي في فيلم (بحب السيما) كنت بعمر 16 عامًا، وأدركت من خلال والدتي أنني أقدم عملا غير عاديًا، كما أن الوقت الذي ظهرت فيه غير عادي من خلال وجود مخرجين كبار».

وتحدثت عن المخرج الراحل أسامة فوزي، مؤكدة: «أسامة من المخرجين القلائل جدا الذين عاشوا في هدوء ورحلوا في هدوء وعمل أفلام بسيطة، وممكن تبقى جماهيريًا مش مفهومة لكن هي تاريخ».

وشددت منة شلبي، على أنها فخورة أن في حياتها فيلم «بحب السيما»، منوهة بأن الفيلم كان بديعًا بشكل كبير جدًا.

وأكدت: «أنا حظي كان حلو جدا إني اشتغلت مع الفنانين يحيى الفخراني، ويسرا، ومحمود عبدالعزيز، وليلى علوي»، مشددة على أن هؤلاء القامات الكبيرة أثرت عليها بشكل كبير خلال مسيرتها العملية.

وأجابت منة عن أسئلة عديدة تلقتها من جمهور «نجوم إف إم»، حيث أشارت إلى أنها نقص وزنها بسبب اتباع نظام صحي مهم وهو قرار مؤلم لبعض الناس.

وأكملت: «في الصباح أشرب كوب من الماء الدافئ بالليمون، ثم بعدت عن السكريات ولكن أحصل عليها من الفاكهة وعسل النحل، بجانب البعد عن الكربوهيدرات».

نوارة

وعن فيلم «نوارة»، أوضحت: «هو نقلة ثانية بالنسبة لي، هو ليس جماهيريًا ولكن شعرت أنه فيلم مهم وكان أمرا صعبا ألا أوافق على تقديمه لأنه هدية بالنسبة لي لأنه دور صعب».

وتابعت: «قدمت بعد ذلك مسلسل واحة الغروب، ثم ابتعدت للراحة لمدة عام، وقررت البدء في مسلسل جديد لكن قلت إنني لا أريد أن أدخل تجربة مسلسلات مرة أخرى، وهذه الفترة هي فترة أفلام».

واستطردت: «كان نفسي أعمل مسرح، لكنه كان بعيدًا لفترة طويلة، حتى ظهر مسرح مصر مع شباب ناجح، والآن الفنان محمد هنيدي الذي يقدم 3 أيام في الساحل».

وشددت منة على أنا علاقتها بالسوشيال ميديا ليست قوية، ولكن يتولى فريق إدارة صفحتها على مواقع «التواصل الاجتماعي».

وأشارت إلى أن دور «سارة» في «تراب الماس»، استغرق وقتًا طويلا في التحضير، مضيفة: «استغرقت عامين في تحضير الدور وأخذت خبرات أصدقائي معدين برامج وخبرات محية بأشخاص حولي أيضًا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك