تستمع الآن

معلومات عن فيلم «Glass».. التصوير في مصحة نفسية وتجسيد 20 شخصية

الإثنين - ٢١ يناير ٢٠١٩

طرح فيلم «Glass» بطولة الثلاثي بروس ويليز، وجيمس مكافوي، وصامويل آل جاكسون، في دور العرض السينمائي حول العام، وحقق نجاحًا كبيرًا منذ عرضه بإيرادات تجاوزت 40 مليون دولار.

ووفقا للخبر الذي قرأته فرح شيمي عبر برنامج «كلاكيت»، على «نجوم إف إم»، اليوم الإثنين، فإن شركة “Universal Pictures” بالتعاون مع شركة “Walt Disney” كشفت عن فيلم “Glass” الذي يصنف بأنه من نوعية الغموض والخيال العلمي.

ويعد الفيلم هو الجزء الثاني لفيلم الرعب Split الذي صدر عام 2016، والجزء الثالث بسلسلة المخرج ام نايت شياملان منذ فيلمه الأول Unbreakable عام 2000.

واجتمع الثلاثي بروس ويليز، وجيمس مكافوي، وصامويل ال جاكسون، في الفيلم للمرة الأولى، حيث تدور أحداثه حول شخصية آل جاكسون بأحداث الجزء الأول من السلسلة “Unbreakable” والتعمق أكثر بالتفاصيل الخاصة بالشخصية مع إضافة شخصيتي الفيلم الأخريين مع إضافة المزيد من التشويق لأحداث الجزء الثالث.

وتدور الأحداث، حول الحارس الأمني ديفيد دان الذي يستخدم قدراته الخارقة لتتبع كيفن كروم الرجل صاحب الشخصيات المتعددة، والذي يمتلك شخصية شريرة تعرف باسم «الوحش».

ويجتمع الاثنان وبصحبتهم جلاس في مصحة نفسية تحت إشراف طبيبة متخصصة في دراسة حالات الأشخاص المتوهمين بامتلاك قدرات خارقة، ومن هنا يبدأ التخطيط إلى الهروب والتخلص من القيود التي فرضت عليهم.

معلومات عن الفيلم المثير للجدل:

1- صور الفيلم داخل مصحة نفسية سابقة في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، وأغلقت عام 2010.

2- اعتمد المخرج على استخدام 3 ألوان مختلفة خلال تصوير الفيلم، حيث ارتدت كل شخصية لون معين له دلالات، حيث قال المخرج إنه اختار اللون الأخضر لـ «ديفيد دان» لأنه حارس أمني ويرمز اللون إلى الحماية، بينما اختات اللون الأصفر لـ «الوحش» لأنه مرتبط بالاحتفالات الهندوسية والبوذية ويشبه إلى حد كبير رداء الرهبان، بينما ارتدى «جلاس» اللون الأورجواني لأنه مرتبط بالملوك وصفات الهيبة.

3- استغرق تصوير الفيلم 39 يومًا، على الرغم من أن السيناريو كان مكونًا من 134 صفحة.

4- اعتمد صناع الفيلم في التصوير على أماكن حقيقة وليست استوديوهات في ولاية بنسلفانيا، مثل المصحة النفسية، ومتجر كتب مصورة في فيلادلفيا، وشارع 227 S 18th في فيلادلفيا.

5- بلغت ميزانية الفيلم 20 مليون دولار فقط.

6- في فيلم «Split» جسد جيمس ماكفوي أكثر من شخصية، كما هو الحل في Glass حيث جسد 23 شخصية من بينها شخصية سيرشا رونان في فيلم Atonement.

7- كانت مدة الفيلم 3 ساعات ونصف، إلا أن مخرج العمل قرر حذف 3 شخصيات من 23 شخصية التي جسدها جيمس ماكفوي في الفيلم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك