تستمع الآن

مدحت صالح: كل الأخطاء التي يمكن أن تخطر ببال بشر عملتها

الخميس - ٠٣ يناير ٢٠١٩

قال الفنان مدحت صالح، إن اسمه الحقيقي “محمد” وليس “مدحت”، متابعًا أنه يعتز للغاية بهذا الاسم لكنه يستخدم الآخر في العمل منذ دخوله المجال الفني.

وأوضح، خلال تصريحات تليفزيونية، أن الموسيقار حلمي بكر هو من أطلق عليه هذا الاسم ليجعله مختلفًا لأنه في تلك الفترة أناس كثر كانوا يحملون نفس الاسم.

وذكر أنه تربى في الكُتاب ويتعامل مع كلام الله منذ صغره لكنه ليس رجعيًا أو متزمتًا، مؤكدًا أن عمله لا يتنافى مع معتقداته نهائيًا لكونه لا يقدم أعمالًا غير لائقة، ولا تعنيه أحكام البشر.

وعن خلافه مع الفنانة فيفى عبده، أشار: “أنا مبعرفش أخاصم حد.. لكن أعرف ألغي حد من حياتى.. مبعرفش أعمل خلاف مع حد يخلى الذكرى معاه وحشة.. أى حد يحصل خلاف بينى وبينه.. مش برميه وراء ظهرى برميه تحت رجلى”.

وعن فكرة الموت في حياته، أوضح أنه منذ طفولته يتعامل مع الحياة بما ورد في القرآن، وهذا ليس معناه أنه ملتزم دينيا، أو رجعيا ولكنه يراها من منظور بسيط جدا وهو “فسيرى الله عملكم” وهو ما يتحدد من خلاله مشوار أي إنسان في الحياة، وليقدم كل منا ما يريد أن يكون عليه في النهاية.

وقال صالح: “عملي بالغناء لا يتناقض مع معتقداتي، أنا لا أقدم ما هو خارج عن الأدب أو أجرح مشاعر الأخرين، وأي شخص يضعك في هذه الصورة فهو يريد أن يشوه صورتك، وأحكام البشر لا تعنيني”.

وأضاف: “تنقلت للسكن في كثير من الأماكن سابقا، ولكن المقر الأخير الذي سأنتقل إليه في أي وقت، هو مقابر الإمام الشافعي، وهو بيتي الحقيقي مع عائلتي عندما تنتهي حياتي”.

وكشف مدحت صالح عن أخطاء ارتكبها في الماضي، قائلا: “في بدايتي وقعت في كثير من الأفعال الخاطئة، وفعلت كل الحماقات وما يمكن أن يأتي في مخيلتك، فكنت أتناول الخمور وأحب السهرات، فالحياة بها مغريات كثيرة، ولكنني توقفت عن ذلك لأنني شعرت بأنني لست ذلك الشخص، وفي الأصل شخصيتي ليست بهذه التركيبة الخاطئة، والثوابت ومعتقداتي هي ما جعلتني أقلع عن ذلك”.

بحب الستات

وشدد مدحت صالح على أنه يحب الستات بشكل كبير جدا، لذلك يعشق زوجته، مضيفًا، “لو الراجل الطبيعي مش بيحب الستات أمال هيجب إيه، مفيش راجل طبيعي مش بيحب الستات”.

ورفض “صالح”، خلال حواره كشف عدد زيحاته، قائلًا: “مش مهم العدد، المهم اللي معايا دلوقتي بعتبرها الأولى والأخيرة، الناس اللي فاهمة أن كثرة الزواج حلو ده غلط، اللي عنده تجارب كتير كده سيئ الحظ”.

وتابع: “أنا بريء جدًا وطفل جدًا وتلقائي جدًا، ممكن وأنا ماشي مع مراتي أقولها البت اللي ماشية دي حلوة”.

مدحت صالح: أبني حساس جداً و صوته أحسن من "عمرو دياب"

مدحت صالح: أبني حساس جداً و صوته أحسن من "عمرو دياب" #حفلة11 | #ON_E

Posted by OnEnt on Wednesday, January 2, 2019

عمرو دياب

ووجهت المذيعة سمر يسري سؤلا لمدحت صالح، حول رأيه بموهبته ابنه في الغناء ليجيب: “عندما تطلبين مني شهادة في حقه سأقول صوته أفضل من عمرو دياب وهذا لأنه ابني، ولكنه بالفعل موهوب ويغني بإحساس رائع، ولكن لا أستطيع أن أقيم صوته بشكل نهائي”، مضيفا أن ابنه فى غرفة نومه يعلق العديد من بوسترات للنجم عمرو دياب مداعبا ابنه “طيب حطلى صورة صغيرة حتى 4 فى 6 طيب جنب عمرو دياب طيب أنا أبوك يابنى”.

أما عن الحلم الذي يتمنى تحقيقه في العام الجديد 2019 فقال: “لدي من الأبناء هانيا وأدهم، وأتمنى أن يتزوج كل منهما حتى أرى أحفادي وهذا أكبر حلم أتمنى تحقيقه، حتى أشعر بإحساس الجد، لأنني من المفترض في المرحلة العمرية للجد”.

وتابع: “أعترف بمقوله “أعز من الولد ولد الولد” لأنني في طفولتي كنت أشعر بالغيرة من حب والدي لأبناء أشقائي الكبار، وهم أوضحوا لي الأمر وقتها وقالوا أنني عندما أكبر سأعرف قيمة ذلك لأنه لا يمكن شرحه ولكن يشعر به المرء فقط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك