تستمع الآن

للمقبلين على عمل جديد.. خبيرة إتيكيت تقدم لك قواعد ثمينة لكتابة الـCV وعبور «الإنترفيو» بنجاح

الثلاثاء - ٢٢ يناير ٢٠١٩

قدمت دينا السلمي، خبيرة الإتيكيت، نصائح وخطوات ثمينة يجب أن يتبعها كل شخص متقدم لوظيفة جديدة، وما المهم وضعه في السيرة الذاتية والمحاذير التي لا يجب كتابتها، وكيفية عبور المقابلة الشخصية بنجاح.

وقالت دينا في حوارها مع يارا الجندي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “النص الحلو”، على نجوم إف إم: “الإتيكيت هي إرشادات تقدر تستخدمها في كل حاجة في حياتك وتفرق ما بين الخط الرفيع بين الأمور اللي شاكك فيها هل صح أم خاطئة، مثلا وقت مقابلة مديرك هل هو المفروض يمد يده أم أنت كموظف، والإتيكيت يقول المدير حتى لا يعتبر أن ما تفعله أنت تملق، والإتيكيت ليس تكلفا، ولكن لو إنت جالس على طاولة في مطعم فالبتأكيد لا يهمك معرفة ما يقال حولك طول ما فيه إتيكيت ونظام، وهو أمر يجعلك واثقا في نفسك دائما، والإتيكيت شيء متغير عامة مع الزمن، ولذلك لم نعد نقول كلمة قواعد وأصبح الأمر إرشادات”.

كتابة السيرة الذاتية

وتطرقت دينا للحديث عن كتابة السيرة الذاتية، قائلة: “من القواعد المهمة ما نطلق عليه (إتيكيت العمل) وهو يربط كل حاجة لها علاقة بالشغل وأهم خطوة فيها هو السيرة الذاتية الذي يقدمه طالب العمل لصاحب الشركة، والسير الذاتية وإيميلات العمل لهم قواعد معينة، مثلا الناس اللي تكتب بفونط كبير تظهر إنها بتزعق، أو لا تكتب ترحيب في بداية السيرة أو الإيميل يعتبر تقليل من الأخرين، أو تستخدم صيغة رسمية لا تجعل الأخرين مرتاحين في الكلام، وممكن نقول كلمة تأخذ الموضوع بطريقة فيها تعالي أو سلبية”.

وأضافت: “السيرة الذاتية هي ورقة مهمة جدا وتفتح لك أبواب الشغل المختلفة، هي ما تعطي الانطباع الأول للشخص الذي يقرأها في الموارد البشرية الخاصة بالشركة وتأخذ معه 5 ثوان فقط ويا يقبلها ويكملها يا إما يستبعدها، وأيضا مهم الناس تضع Cover Letter، وهي مجرد اختصار وتقول للأخرين ليه أنا الشخص المناسب لهذه الوظيفة، ومش محتاجين تكتب عنوانك بالتفصيل، المهم رقم تليفونك والإيميل، وأشجع الناس اللي في الكليات تشتغل حتى لو من غير فلوس مجرد تدريب ومهم هذا في الـCV يكسبك محتوى جيد وقت التقديم على أعمال بعد التخرج”.

كيفية عرض الإنجازات

وتابعت: “زمان الناس كانت تحمل سير ذاتية سابقة ونقلدها وهذا خطأ جدا، المهم أول حاجة تكتب في السيرة الذاتية هي الإنجازات اللي عملتها قبل ذلك أكيد وإنت في الكلية اشتغلت على أنشطة معينة أو حصلت على كورس معين لو لديك أرقام عملتها اكتبها، وتكتب من أخر شغل عملته حتى الأول، وتكتب مهاراتك التي تضيف للعمل ومش مهم تكتب أمور عامة مثل إنك قادر على حل المشاكل وتحترم كل الأشخاص هذا كلام عام لا يهم، المهم يكون له علاقة بعملك، والجنسية والديانة وتاريخ الميلاد أمور لم تعد مهم كتابتها في السيرة الذاتية، حتى لا يتحيز الشخص الذي يقرأ الـCV لشخصية مثلا غير متزوجة عن المتزوجة، وحتى السن لا يهم أنت محتاج خبرتي ولا يهمك سني، والناس تسأل عن الصورة ويفضل وضعها وتكون رسمية وليست سيلفي”.

الاستعدادات للمقابلة الشخصية

وعن المقابلة الشخصية، قالت: “أول حاجة في الإنترفيو أني أبحث عن معلومات عن الشركة المتقدم لها حتى لا تسأل أسئلة عن العمل والشركة وهذا أمر محرج في المقابلة الشخصية، وفي أول 3 ثواني يتم أخذ الانطباع الأول عننا وهذا ينبع من ملابسنا ولغة الجسد، ومهم عدم التكلف في الملابس وارتداء ماركات غالية حتى يحدد الشخص الذي يجري المقابلة أهميتي، بلاش الشو أو الاستعراض وملابسك يحدده الشركة هل يرتدون زي رسمي أو سيمي فورمال، والأسود يظهر أن صاحبه على غير طبيعته، ويفضل الكحلي والألوان القريبة من السماء تمنح الراحة، وبلاش الكعب العالي الزائد عن اللزوم أو الميكيب الأوفر، وللرجال بلاش الشرابات البيضاء ويهم يكون لون البنطلون”.

لغسة الجسد

وأوضحت: “لغة الجسد أهم حاجة يكون ظهرك مفرود وضع جسمك يوحي بالثقة ولا تنظر على الأرض أو تبعد عينك عن عين الشخص الذي يحدثك، ولا حتى السلام يكون بطريقة رسمية ثانيتين وتترك يديك بالراحة، وعلى وجهك ابتسامة بسيطة وغير متطلب الضحك دائما، والمهم التركيز مع من يحدثك وليس النظر في عينيه بطريقة محدقة، ولكن النظر يفرز هرمون الثقة بينك وبين من يحدثك، وبلاش يديك توضع تحت المكتب ولكن تستخدمها وإنت تعبر عن نفسك ولكن ليس كثيرا”.

الراتب

وعن سؤالها من متصل عن متى يسأل عن الراتب الخاص به في الإنترفيو، أجابت: “وإنت في الإنترفيو في الأول لا ينفع تتكلم في البداية عن الأموال أو المواصلات، نتحدث فيها في الإنترفيو الثاني أو لو تمضي العقد ولما تسمع عرضه تبدأ تتفاوض فيها، ومفيش حيلة تقدر تقنع صاحب العمل غير بمؤهلاتك أو تتناقش، وفيه مقابلات تجد سؤال ما الراتب الذي تتوقعه، وقبل أن تذهب للشركة ممكن تبحث عن الرواتب الخاصة بهذه الشركة”.

أسئلة الإنترفيو

وعن أسئلة الإنترفيو، شددت: “فيه أسئلة معروفة ومحفوظة ولها إجابات نموذجية والحمدلله ناس بطلت تسألها، مثل عرف نفسك ومن أصعب أنواع الأسئلة هي تعريف النفس، أول حاجة المعرفة على قدر الحاجة وكن محدد في الإجابة في إطار الشغل وقل اسمك ثنائي وأخر وظيفة عملت بها وأخر شهادة حصلت عليها، وعرف نفسك من 30 ثانية لدقيقة، ومثلا سؤال إيه أكثر حاجة قوية فيك ونقطة ضعفك، وأجب عن الأمور التي حققتها في عملك مثلا اشتغلت على مشروع معين ونقل شركتك السابقة بشكل جيد، وهي إرشادات تقدر تفصلها على نفسك”.

وأردفت: “اعتبر الإنترفيو حوار أو حديث ولا تعتبر نفسك في موقع ضغط أو اتهام، وكن على طبيعتك، ولما يكون فيه ثان إنترفيو هذا مهم ويعتبر إنك أصبحت مؤهلا لدخول مرحلة ثانية، ومهم ترسل للشخص الأول شكر لو معاك إيميل له وهذا أمر احترافي ويعطيك فرصة يفتكرك أكثر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك