تستمع الآن

فيديو.. حمدي الوزير: «مفيش ممثلة معملتش معاها مشاهد اغتصاب»

الإثنين - ١٤ يناير ٢٠١٩

أكد الفنان حمدي الوزير، أن مشاهد الاغتصاب والتحرش التي قدمها خلال مسيرته الفنية بالسينما المصرية، مدرب عليها.

وأوضح حمدي الوزير، خلال حواره مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج “واحد من الناس” على فضائية النهار، أنه مدرب على مشاهد الاغتصاب ومدرب على عدم جرح مشاعر الممثلات.

وأضاف: «عمري ما لمست زميلة من الزميلات خلال التصوير، لأنني مدرب على ذلك، كما أن أهم عنصر من عناصر الممثل هو العين».

واستطرد: «مثلت العديد من مشاهد الاغتصاب والتحرش مع ممثلات مثل يسرا، ونبيلة عبيد، وإلهام شاهين، وليلى علوي»، موضحا أن مشهده في فيلم «المغتصبون» كان مهمًا لأنها كانت حادثة قوية واجتماعية وبنيت على قضية حقيقة وتحدثت عن «فتاة المعادي».

وقال الوزير: «أنا مفيش ممثلة معملتش معاها مشاهد اغتصاب أو تحرش، بدأت بـ يسرا ثم نبيلة عبيد وإلهام شاهين ثم ليلى علوي مرتين، كما أن التعامل مع هذا الأمر في وجود ممثل مدرب جيدًا ومخرج فاهم سيفرق بشكل كبير».

وكان الوزير، قد أشار إلى أن “غمزته” الشهيرة في فيلم “قبضة الهلالي”، المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، استخدمت بشكل يسعده، مؤكدًا أنها لم تكن تعبيرًا عن التحرش.

وأضاف «الوزير»، خلال تصريحت تليفزيونية، سابقة، أن البعض يستخدمها بشكل سيئ، موضحًا حقيقتها بقوله: “التعبير لم يكن للتحرش، وإنما تم عرضي على الفنان يوسف منصور بعد ضربي إياه ليتعرف عليّ، وأقدمت على هذا التعبير لتخويفه، ولم يكن للفنانة ليلى علوي، المشهد تم فهمه بطريقة خاطئة، وللأسف البعض يهدف إلى حصري في منطقة التحرش”.

وأوضح الوزير، أن هذه الإشارة بالعين لم تكن مكتوبة في السيناريو، وهي مجرد ملامح رسمها لشخصية المجرم في الفيلم، واقتبسها من شخصية حقيقة لمجرم داخل قسم شرطة وكان محكوم عليه بالسجن 15 عاما وبارد المشاعر ولا يبالي لشيء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك