تستمع الآن

زاهي حواس: علماء الآثار اقتربوا من العثور على مقبرة «كليوباترا وأنطونيو»

الأربعاء - ٢٣ يناير ٢٠١٩

يبدو أن وزارة الآثار في مصر ستكون مع كشف عالمي طال انتظاره لسنوات طويلة، بعد تردد تقارير صحفية تشير إلى تحديد موقع دفن الملكة كليوباترا ومارك أنطونيو.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج «عيش صباحك»، على «نجوم إف إم»، نقلا عن «سكاي نيوز»، فإن علماء الآثار في مصر والعالم سيكونون على موعد الاكتشاف الذي سيبهر العالم كله.

وتحدث زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، خلال مؤتمر صحفي عن الاكتشاف، مشيرا إلى أن موقع قبر كليوبترا وأنطونيو موجود في منطقة تابوسيريس ماغنا، وهي تقع على بعد 30 كيلومترا من الإسكندرية.

وأكد أنه ينتظر البدء بالكشف عن القبر المفقود لأنطونيو وكليوبترا، متمنيًا العثور على قبرهما قريبًا.

ولفت إلى أنه يعتقد أن الثنائي دفن معًا، مضيفا: «نحن قريبون جدا من العثور على الموقع الصحيح للقبر.. إننا على المسار الصحيح، ونحن نعلم أين سنبدأ أعمال الحفريات بالضبط».

كانت كليوبترا قد عرفت أيضًا بأنها الملكة السابعة، وهي آخر ملوك الأسرة المقدونية، التي حكمت مصر بعد وفاة الإسكندر الأكبر في 323 قبل الميلاد، ووقعت في غرام أنطونيو.

وبحسب الاعتقاد السائد، فقد أقدم أنطونيو وكليوبترا على الانتحار عام 30 قبل الميلاد، بعد الخسارة بموجهة قوات القائد الروماني أوكتافيوس، في معركة أكتيوم سنة 31 قبل الميلاد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك