تستمع الآن

تقارير تؤكد وجود قصة حب بين براد بيت وتشارليز ثيرون

الأحد - ٢٠ يناير ٢٠١٩

بعد عامين من انفصاله عن النجمة العالمية أنجلينا جولى، كشفت العديد من التقارير الإعلامية أن النجم العالمى براد بيت وقع في الحب من جديد.

وكشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن براد بيت، الذى يبلغ من العمر 55 عامًا على علاقة مع النجمة تشارليز ثيرون، التى تبلغ من العمر 43 عامًا.

وأكد مصدر للصحيفة أن علاقة الحب بين براد وتشارليز ظهرت خلال حضورهما عرض فيلم “روما” الأسبوع الماضى.

يذكر أن براد قد توقف عن شرب الكحوليات بعد انفصاله عن أنجلينا جولى.

وأوضح المصدر أن براد كان يجلس بجانب تشارليز وكان ذراعه حول ظهرها، ويبدو عليهما أنهما يتواعدان منذ فترة.

يذكر أن براد وتشارليز كانت تربطهما علاقة صداقة ولكن من الواضح أن تلك العلاقة تطورت.

وشهدت السنوات الأخيرة من حياة الفنان العاطفية الكثير من المشاكل والأزمات بعد انفصاله عن أنجلينا جولى والاتجاه إلى المحاكم والقضايا بسبب حضانة الأطفال التى رفض “بيت” رعايتهم.

وكان أنجلينا وبراد بيت، فى السابق أحد أكثر أزواج هوليوود سحرا، وكانت بداية التواعد بينهما فى أواخر عام 2005 وتزوجا عام 2014، وانفصلا فى سبتمبر 2016، وتقدمت جولى بطلب الطلاق متعللة بوجود اختلافات لا يمكن حلها، وكانت تسعى للحصول على رعاية أولية لأطفالها الستة، ثلاثة منهم هم الأطفال البيولوجيين للزوجين، وثلاثة منهم تم تبنيهم، وهما مادوكس 17 عاما، باكس 15 عاما، زاهارا 13 عاما، شيلوه 12 عاما، والتوأمين نوكس وفيفيان ويبلغا من العمر 10 سنوات.

بينما انفصلت الممثلة الجنوب إفريقية تشارليز ثيرون عن صديقها السابق الممثل الأمريكي شون بين، وقالت في حوار معها بمجلة WSJ الألمانية أن انفصالها عن بين بعد علاقة ارتباط استمرت 18 شهرا لا يحمل أي أسباب درامية، وأن انفصالهما كان شيئا طبيعيا يمكن أن يحدث لأي رجل وامرأة، وهذا لا يسىء لأي منهما.

وحول ما تردد من أن رفض شون بين تبني طفلها جاكسون هو السبب الحقيقي للانفصال أوضحت تشارليز: ما تردد من شائعات عن موافقة «بين» على تبني ابني جاكسون غير صحيح، ولم يكن ليفعل ذلك، لقد كانت علاقتنا في بدايتها منذ أثيرت هذه الشائعات، ولايمكن تبني طفل في 18 شهرا حفاظا على نفسيته، لأنه بالكاد بدأ يتقبل فكرة أن لديه أما، حيث تبنيته منذ عامين، فكيف سأحاول إقناعه بأن يكون لديه أب أيضا؟

وتابعت: “ما أثير حول انفصالنا بسبب رفض «بين» لاستعدادي لتبني طفلة غير صحيح، وقد خرجت هذه الشائعات أيضا لأنني تبنيت طفلة ثانية هي مارجو بعد شهر من انفصالنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك