تستمع الآن

بعد انتشار تحدي Bird Box.. “يوتيوب” يبدأ حظر المقالب الخطيرة

الخميس - ١٧ يناير ٢٠١٩

أعلن يوتيوب عن حظر مقاطع الفيديو التي تنطوي على “مُزح” خطيرة أو مؤلمة نفسيا، حيث أشار الموقع المملوك لشركة جوجل أن مثل هذه المواد “لا مكان لها على منصته.

وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على ما يسمى بـ”التحديات” التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الموت أو الإصابة، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، على نجوم إف إم، يوم الخميس.

يأتي ذلك في أعقاب سلسلة من التحديات المزعجة، بما في ذلك #birdbox وTide pod، والتي تضمنت أشخاصًا يصورون أنفسهم عادة في مواقف محفوفة بالمخاطر وتحميل مقاطع الفيديو على الـ”يوتيوب”.

والأسبوع الماضي، تسببت فتاة في السابعة عشرة من عمرها في حادث تحطم سيارتين بينما كانت معصوبة العينين كجزء من تحدي #birdbox بعد متابعة مقطع فيديو لـ”يتيوبر” شهير يدعي جاكي باول، يظهر فيه و هو يحاول أن يقود السيارة عصب العينين قبل أن يصطدم بصناديق القمامة، حيث جرى سحب الفيديو الأصلي لاحقًا بواسطة “يتيوب”، ولكن تمت إعادة تحميله على مواقع أخرى في وقت لاحق .

ومع ذلك، يبدو أن الموقع قد فشل في فرض قواعده الحالية على المحتوى الضار.

وشرح موقع “Buzzfeed” الإخباري بالتفصيل كيف أن مقاطع فيديو “وحشية” لا تزال تظهر على الموقع وجذبت ملايين المشاهدات – على الرغم من تعهد الموقع في أبريل الماضي بحذف مثل هذه المواد.

لكن قد يكون فرض القواعد الجديدة على المُزح أكثر صعوبة، نظرًا للغموض بشأن ما قد يعتبر أو لا يعتبر ضارًا.

وقالت رسالة إلى قسم الأسئلة الشائعة على الموقع: “يوتيوب يضم الكثير من التحديات والمزح الشائعة”.

وأضافت: “ومع ذلك، فقد كان لدينا دائمًا سياسات للتأكد من أن المواد المضحكة لا تتجاوز الخط الفاصل لتصبح ضارة أو خطيرة أيضًا”.

وتابعت: “الإرشادات المجتمعية الخاصة بنا تحظر المحتوى الذي يشجع الأنشطة الخطيرة التي من المحتمل أن تؤدي إلى ضرر جسيم، واليوم توضح ما يعنيه هذا بالنسبة للتحديات والمزح الخطيرة”.

وأضافت: “من الآن فصاعدا، يؤكد الموقع على أنه لن يسمح بمقاطع الفيديو التي تظهر مقالب تنطوي على خطر محتمل قد يؤدي إلى إصابة بدنية خطيرة”.

ويشمل هذا المزح التي تخدع شخصا ما ليعتقد بأنه في خطر شديد، حتى لو لم يكن هناك تهديد حقيقي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك