تستمع الآن

الزوجة 72 عامًا والزوج 19 عامًا.. قصة حب نشأت مع أول نظرة

الأحد - ٢٠ يناير ٢٠١٩

«الحب لا عمر له».. مقولة انتهجها الشاب جاري هاردويك البالغ من العمر 19 عامًا، عندما تزوج من ألميدا هاردويك 72 عامًا، وهو يصغرها بـ 53 عامًا، وأصغر من حفيدها بـ 3 سنوات.

والتقى الزوجان الأمريكيان في عام 2016، بالصدفة في جنازة ابنها روبرت الذي فارق الحياة عن عمرها يناهز 45 عاما، لكنهما وقعا في الحب من النظرة الأولى.

وقال جاري: «وقعت في حب العيون الزرقاء البراقة عند ألميدا كانا مثل ضوء ساطع»، حيث تزوجا بعد أسبوعين فقط من الجنازة، مشددا على أن الفجوة العمرية لا تزعج الشاب.

وتحدث ألميدا عن زواجها من الشاب الصغير: «زواجي الأول دام نحو 43 عامًا، لكنني كنت أفتقد إلى الرومانسية والسعادة على عكس زواجي الثاني من هاردوديك».

وتابعت: «إذا كنت تحب شخصًا ما، فالعمر هو مجرد رقم، لقد نظرت في عينيه ووقعت في الحب».

وقالت: «هناك تفاصيل صغيرة تجعل من الحياة بين الزوجين رائعة ومثيرة، فهو مثلا قد يقوم ببادرة ويجهز لنا طعام العشاء بنفسه، أو يغسل الصحون، ودائما ما نعبر عن امتنانا لبعض».

كانت ألميدا، قد أنجبت 4 أولاد من زوجها الراحل، كما أنها وصفت زواجها الثاني بـ«توأم روحها»، حيث يعيشان الآن بولاية تينيسي الأمريكية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك