تستمع الآن

“الآثار” تزيل “المسامير” من تمثال متحف سوهاج وتوضح سبب وضعها

الأحد - ١٣ يناير ٢٠١٩

كشفت وزارة الآثار، مساء الأحد، عن إزالة الدعامات المعدنية “المسامير” المثبتة في رأس تمثال متحف سوهاج بعد ضمان التأكد من عملية التثبيت على القواعد، وذلك بعد يوم من إثارته الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت الوزارة في بيان رسمي، مساء الأحد، أن الدعامات المعدنية تستخدمها جميع متاحف العالم والمتاحف المصرية لتثبيت القطع الأثرية ثقيلة الوزن وضخمة الحجم.

وقالت إن القطع الأثرية بالمتحف يصل وزن الواحدة منها إلى أكثر من ربع طن، مما كان يستوجب استخدام هذه الدعامات المعدنية من أعلى لضمان استقرار القطع على قواعد العرض الدائمة لها من أسفل.

وأكدت أن ما تم استخدامه في تثبيت رأس التمثال في متحف سوهاج القومي عبارة عن دعامات معدنية اُستخدمت بصفة مؤقتة لحين تثبيت هذه القطع على قواعد العرض المتحفي الخشبية والمعدنية المعدة خصيصا لها.

وقالت رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، إلهام صلاح، في البيان، إن ما تم استخدامه في تثبيت رأس التمثال في متحف سوهاج القومي عبارة عن دعامات معدنية اُستخدمت بصفة مؤقتة لحين تثبيت هذه القطع على قواعد العرض المتحفي الخشبية والمعدنية المعدة خصيصا لها.

وأضافت أنه تمت إزالة هذه الدعامات بعد ضمان التأكد من عملية التثبيت على القواعد، لافتة إلى أن القطع الأثرية بالمتحف يصل وزن الواحدة منها إلى أكثر من ربع طن، مما كان يستوجب استخدام هذه الدعامات المعدنية من أعلى لضمان استقرار القطع على قواعد العرض الدائمة لها من أسفل.

كان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صورا لرأس تمثال أثري مثبته في حائط بمسامير زاوية «شناكل» داخل متحف سوهاج القومى، الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى في أغسطس الماضى، بصورة غير لائقة ومشوهة لشكل العرض المتحفي للتمثال.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك