تستمع الآن

“هعمل دايت”.. 10 قرارات فشلت في 2018 وطرق تحقيقها خلال 2019

الإثنين - ٣١ ديسمبر ٢٠١٨

مع قدوم العام الجديد، ينغمس عدد كبير من الأشخاص في استعادة الأحداث وإعادة تقييم بعض الخيارات والتحديات التي خاضوها خلال عام 2018، إذ يعد 2019 هو الفرصة المثالية لأولئك الأشخاص الذين فشلوا في تلك التحديات خلال السنة المنقضية.

ومع بدء عام 2019، غدًا الثلاثاء، فإن قرارات السنة الجديدة هي فرصة مثالية لجميع أولئك الذين فشلوا في البدء في إجراء التغييرات، والتي قالوا أنها سيتم إجراؤها الأسبوع المقبل أو الشهر المقبل.

وتنقسم قائمة التحديات التي يتخذها البعض مع بداية كل عام ويفشل في إكمالها، إلى الإقلاع عن التدخين، واتباع نظام غذائي صحي، ومقابلة أناس جدد، وتعلم لغة جديدة، حيث نحاول أن نقدم في هذا التقرير، طرق فعالة لتغير نمط الحياة إلى الأفضل.

1- الاعتماد على نمط غذائي صحي

أمر صعب لدى عدد كبير من الأشخاص هو التحول إلى نظام غذائي صحي، خاصة مع انتشار كبير للوجبات السريعة والوجود في العمل لفترة طويلة.

ولا بد من وجود إرادة قوية وتصميم من أجل الاستمرار في هذا النظام الغذائي، كما أنه مع بعض النصائح الأساسية يمكن البدء في تطوير عادات الأكل الأكثر صحية.

كما يمكن تعلم السيطرة على تناول الوجبات السريعة، ومع موجود إدراك بأسباب فشل النظام الغذائي، والاستفادة من هذه الحيل بجانب المعرفة بالوصفات الغذائية الصحية، والبعد عن المشروبات الغذائية.

2- إنقاص الوزن

فقدان الوزن هو الشغل الشاغل لعدد كبير من الأشخاص، وهو قرار يتخذه الكثيرون لكن يفشل في أغلبية الأحوال نظرًا لعدم وجود إرادة قوية.

وللحصول على نتائج جديدة مع بداية عام 2019، فمن الممكن متابعة برامج للتمارين وأنظمة غذائية، مع ضرورة إيجاد برنامج لائق يمنح نتائج ثابتة ويكون من السهل الالتزام به على المدى الطويل.

3- النوم الجيد

مع انتشار التكولوجيا الحديثة، يعجز عدد كبير من الأشخاص عن النوم الجيد خاصة مع وجود أجهزة التلفزيون والهواتف الذكية، وإدمان البعض على مشاهدة الأفلام ليلا وهو ما يسبب مشكلة في النوم الجيد.

وللتغلب على هذه المشاكل، يجب أن تأخذ عهدًا بأن تنام مدة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا، وهناك طرق بسيطة إلى حد ما لتحقيق هذا الرقم من خلال الامتناع عن شرب الكافيين قبل النوم بأكثر من 3 ساعات، وعدم التعرض لأشعة الهاتف قبل النوم.

4- الإقلاع عن التدخين

عهد كل عام يتخذه الأشخاص المدخنين بالإقلاع عن التدخين نظرًا لمخاطره الكبيرة، لكن هذا القرار لا يكتمل وسرعان ما يعودان لها بعد فترة قليلة، ولكن مع عام 2019 هناك خطوات مهمة للإقلاع عنه.

التدخين لن يعرض صحتك للخطر حسب، بل إنه يؤدي إلى إحداث أضرار مادية خاصة مع ارتفاع الأسعار كل فترة، ولا بد من اتخاذ هذا القرار الصعب من خلال الإرادة القوية، ومن ثم البعد عن الأماكن الذي يوجد بها مدخنون.

5- القراءة

كم مرة أحضرت رواية أو كتابًا لتقرأه ثم تتركه بعد 10 صفحات أو 20؟، الأمر يتكرر كثيرًا، ولا بد مع بداية العام الميلادي الجديد، أن تحضر نفسك جيدًا للقراءة.

وتعد الكتب وسيلة ممتازة لاكتساب الكثير من المعرفة حول مجموعة كبيرة من الموضوعات، كما تعد تمرين رائع للعقل، مع ضرورة أن يكون الأمر عادة وليس قراءة كتابة واحد فقط، خاصة أنك لست في حاجة إلى وقت كبير لها، فقد تقرأها وأنت خلال المواصلات العامة أو في انتظار شخص ما.

6- تعلم لغة جديدة

سوق العمل الآن في مصر أصبح موسعًا وبدأت شركات جديدة في إدراج شرط لغة ثانية للعمل لديها، لذا فإن القرار المتأخر منذ سنوات بتعلم لغة جديدة هو أمر حتمي الآن.

ولن يساعدك تعلم لغة جديدة في تحسين مهارات التواصل فقط، بل سيؤثر ذلك إيجابيًا على سيرتك الذاتية وفتح أبواب العمل أمامك، ومن الممكن تعلم اللغة إذا لم تكن تريد ذلك عن طريق المواقع الإلكترونية المخصصة لتعلم اللغات أو موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”، أو هناك مراكز متخصصة لتعليم اللغة بأسعار رمزية.

7- التحكم في العواطف

يمكن أن يؤدي الغضب غير المنضبط إلى الكثير من المتاعب سواء في العمل أو مع الزوجة أو في نطاق الأسر.

ويجب على الأشخاص المتسرعين أن التحكم في المشاعر يسمح بالحفاظ على مستوى تفكير أفضل وبشكل عقلاني، حتى في أثناء حالات الصراع العاطفية.

8- السوشيال ميديا

قضاء وقت كبير جدا على السوشيال ميديا أمر سيئ جدًا، ويحاول عدد كبير من الأشخاص أن يتخلصوا من هذه العادة السيئة، لكن يعود بعضهم سريعًا إلى استخدام الهواتف نظرًا للإدمان الذين يمرون به.

وأصبحت وسائل الإعلام الاجتماعية إدمانًا خطيرًا بين مجموعة كبيرة من المصريين، لكن لا يجب إغفال وقت الأسرة والأصدقاء والبقاء على اتصال جيد معهم، لكن إذا كنت تقضي باستمرار أكثر من ساعة يوميًا على الشبكات الاجتماعية، فقد حان الوقت لإجراء تغيير.

9- التعرف على أشخاص جدد

عندما تكون خجولا وبعيد كل البعد عن التعارف، فإن المنزل سيكون ملاذك الوحيد، خاصة مع افتقادك فرص التواصل واللهو.

ويمكن أن يكون لقاء أشخاص جدد مفيدًا لرفاهيتك العقلية ومساعدة حياتك المهنية، لذا يجب أن توسع دائرة معارفك، والتغلب على الخجل الموجود والحصول على بعض المعرفة والذهاب والتعرف على أشخاص جدد ومثيرة للاهتمام.

10- تأجيل الأعمال اليومية

يعاني عدد كبير من الأشخاص من الخجل، وهو ما أثر على بعضهم خلال عام 2018، وتسبب في مشاكل في العمل لهم في ظل تأخير دائم في تسليم الأعمال المطلوبة منهم.

ومع قدوم عام 2019، يقترح تنظيم الأنشطة الخاصة بك إلى أجزاء من الوقت، مثل وقت للطفل والالتزام بالتركيز في هذا الوقت المخصص، وعدم تأجيل تلك الأعمال.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك