تستمع الآن

نشطاء يصبغون نهر باللون الأخضر في سويسرا بسبب مستودع ذخيرة

الخميس - ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨

اتجه نشطاء في سويسرا، إلى صبغ أحد الأنهار باللون الأخضر الفاتح، بهدف تسليط الضوء على مخاطر تفكيك مستودع ذخيرة، ما يؤدي إلى تلوث محتمل في مياه الشرب بالمنطقة.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، فإن النهر الذي صبغه النشطاء يسمى “آر” ويقع خارج مدينة برن.

وعمد النشطاء إلى إلقاء مركب عضوي يسمى “يورانين”، في النهر والذي تحول من لونه الأزرق إلى اللون الأخضر الفاتح.

ويهدف النشطاء، إلى​تسليط الضوء على المخاطر التي يشكلها التفكيك المتوقع لمستودع ذخيرة سابق للجيش السويسري، خاصة بعد توصل النشطاء لتقرير يؤكد أن الأرض ومياه الشرب سيتلوثان نتيجة هذا التفكيك.

واختارت المجموعة ذكرى انفجار ميتهولز في 19 ديسمبر 1947 لتنفيذ الاحتجاج، خاصة أن الانفجار استهدف مستودع ذخيرة ودمر نصف القرية وأسفر عن سقوط عدد من الضحايا.

وتحدثت الشرطة السويسرية عن الأمر، مشيرة إلى أن عدد من المواطنين اتصلوا بالأجهزة الأمنية للإبلاغ عن مياه غير عادية ذات لون أخضر.

وأشارت الشرطة إلى أنها فتحت تحقيقًا في الواقعة واستجوبت أشخاص مشتبه في تورطهم في تلوين المياه، فيما أظهرت النتائج الأولية أن المادة المسكوبة في ماء النهر غير ضارة بالبيئة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك