تستمع الآن

نادية الجندي تعود للسينما بفيلم جاسوسي جديد

الخميس - ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨

قررت الفنانة نادية الجندي، أن تعود لبطولة أفلام الجاسوسية، بعد غياب طويل، والتي كانت من أسباب شهرتها ونجوميتها في العالم العربي.

وكشف المنتج، محمد مختار، وزوجة نادية الجندي السابق، عن أنه يحضر حاليا لتقديم فيلم سينمائي معها، مستوحى من ملفات المخابرات المصرية.

وأكد مختار في لقاء تليفزيوني، أن “أفلام المخابرات دائما ما تنال إعجاب واستحسان الجمهور المصري، لحبهم لبلادهم، ورغبتهم في مشاهدة انتصاراتهم الدائمة، سواء في الكرة أو في السياسة”.

ويشهد الفيلم الجديد، على عودة نادية الجندي لشاشة السينما، بعد غياب 18 عاما، وكذلك على عودة التعاون الفني بينها وبين زوجها السابق، محمد مختار.

يذكر أن محمد مختار كان زوج نادية الجندي، وأنتج 8 أفلام سينمائية، كانت كلها من بطولتها، وأولها في سنة 1980 وآخرها “الرغبة” من إنتاج 2000.

وتعتبر نادية الجندي من أشهر الممثلين الذين جسدوا دور البطولة في أفلام الجاسوسية بالسينما المصرية، إذ قدمت أفلام “حكمت فهمي” و”مهمة في تل أبيب” و”48 ساعة في إسرائيل”.

وتزوج محمد مختار بعد انفصاله عن نادية الجندي، من الممثلة، رانيا يوسف، واللذان انفصلا في عام 2011.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك