تستمع الآن

لهذا نعشق كرة القدم.. مشجع كفيف يحتفل بهدف محمد صلاح في نابولي

الخميس - ١٣ ديسمبر ٢٠١٨

تداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فيديو لمشجع إنجليزي “كفيف” حاضرا في مباراة ليفربول ونابولي في مدرجات ملعب “أنفيلد”، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وشملت اللقطات التي انتشرت بشكل واسع عبر موقع “تويتر”، احتفال المشجع الكفيف الموجود في مدرجات “الأنفيلد”، بهدف محمد صلاح في شباك فريق نابولي الإيطالي، وهو الهدف الذي كان سببًا في صعود فريقه الإنجليزي إلى دور الـ 16 من البطولة.

ويظهر في مقطع الفيديو، عدد من مشجعي ليفربول يعبرون عن فرحتهم الهستيرية بهدف الفرعون المصري، احتفالا بالتقدم في المباراة، قبل أن تُركَّز الكاميرا على مشجع كفيف يقف وسط الجمهور الصاخب.

وظهر المشجع الكفيف مبتسمًا في حين يحتضن أحد الأشخاص الذي يتحدث في أذنه ليخبره عن هدف محمد صلاح، وكيفية مرواغة اللاعب لدفاع نابولي وإحراز الهدف.

وانتشر الفيديو على نطاق واسع على “تويتر”، حيث وصل عدد الإعجاب على الفيديو 70 ألف إعجاب، بينما نشره 18 ألف شخص.

ونظرًا للانتشار الكبير للفيديو، رد الرجل الإنجليزي عن ملابسات اللقطات المصورة، في تعليق عبر “تويتر”، قائلا: “أنا سعيد بقراءة هذه التعليقات، من يقف بجواري هو ابن عمي والذي يخبرني أن صلاح هو من أحرز الهدف”.

وتابع: “أنا استطيع الرؤية قليلا لكن ليس بشكل جيد، ولم أكن أعلم أن الكاميرا موجهة إليّ لحظة الهدف”.

ويعتبر محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، والذي توج العام الماضي بلقب هداف الدوري وأفضل لاعب، أيقونة لجماهير “الريدز” ودائمًا ما يتغنون باسمه ويألفون الأغاني له، بل يطلب عدد من الأطفال قميصه الخاص.

وعقب انتهاء مباراة نابولي، رفع أحد الأطفال لافتة طلب فيها من صلاح قميصه الخاص ليذهب له الملك المصري لعطي القميص للطفل الصغير لينهمر في البكاء فرحًا بالقميص.

ونشر حساب ليفربول على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مقطع فيديو يظهر بكاء الطفل بعدما أهداه صلاح قميصه، ليوجه الطفل، الذي كان برفقة عائلته، الشكر إلى الفرعون المصري على هديته الثمينة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك