تستمع الآن

قصر بكنجهام يعلن حقيقة خلافات كيت وميجان ماركل

الأحد - ٠٢ ديسمبر ٢٠١٨

حسم قصر بكنجهام، حقيقة التقارير الصحفية التي انتشرت مؤخرًا بشأن وجود خلافات بين زوجتي الأميرين البريطانيين ويليام وهاري وكيت ميدلتون وميجان ماركل.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن قصر بكنجهام اتخذ خطوة غير معتادة وتحدث عن الخلاف المفترض، قائلا: “ذلك لم يحدث أبدًا”.

ونفى القصر حصول أي مشاجرات كلامية أو توتر بالعلاقات بين كيت دوقة كامبردج وميجان دوقة ساسكس.

كانت تقارير صحفية قد كشفت عن وجود خلاف بين زوجتيّ أميري بريطانيا، وليام وهاري، وهو ما تسبب في مغادرة الأمير هاري وزوجته ميجان لقصر كينسنجتون.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن مصدر داخل القصر، أن كيت ميدلتون، وميجان ماركل، شخصيتان مختلفتان لا ينسجمان مع بعضهما البعض.

وصدر خبر رسمي قبل أيام، يؤكد فيه قصر كينسنجتون مغادرة دوق ودوقة ساسيكس الأمير هاري وزوجته ميجان قصر كينسنجتون، والانتقال لمنزل “فروجمور” الريفي في وندسور الذي يبعد 32 كيلومترًا عن كينسنجتون، ويتكون من 10 غرف نوم.

وقالت المصادر: “وليام وكيت لهما شعبية كبيرة بين طاقم العمل التابع للعائلة المالكة، بينما قد تكون ميجان فظة أحياناً مع بعض أعضاء طاقم العمل. الاختلاف في شخصيات الزوجات قد يبعد الأميرين عن بعضهم البعض، وهو الأمر المتوقع مع انشغال كل منهم بمهامه الملكية الخاصة، وحياته الزوجية”.


الكلمات المتعلقة‎