تستمع الآن

فيديو| محمد رجب يوضح حقيقة لقب “آل باتشينو العرب”

الأحد - ١٦ ديسمبر ٢٠١٨

كشف الفنان محمد رجب، عن حقيقة لقب “آل باتشينو” العرب، والذي تسبب في إثارة حالة من الجدل على مواقع “التواصل الاجتماعي”، بسبب ما اعتقده البعض أنه يشبه نفسه بالفنان العالمي آل باتشينو.

وقال رجب، خلال برنامج تليفزيوني مع سمر يسري: “آل باتشينو العرب كلمة أطلقت علي بعد فيلم الحفلة من قبل الصحافة، وأنا حبتها بسبب صدفة، وأعجبت بيها لأني بحب صوته جدًا وخامته”.

وأثار ذلك سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعى، بعد ذلك الحوار، حيث هاجمه البعض بسبب لقب “آل باتشينو العرب” .

وعقب حالة الهجوم الضخمة، نشر رجب فيديو عبر صفحته على “فيسبوك”، كشف فيه عن ملابسات الموضوع، قائلا: “أنا زعلان والله العظيم.. زعلان إن الناس عايشة بالطريقة على المعلومات المنقوصة المغلوطة في كل حاجة، الموضوع مش موضوع فنان عمل لقاء ولا لا، الأمر أسلوب حياة، دي مصيبة، بيعيش حياته كأنه معشهاش”.

وتابع: “موضوع آل باتشينو يا سادة، بعد ظلم كتير تعرضت له مش لوحدي، وتعبت في الشغل واشتغلت كومبارس، الظلم ده لغاية السنة اللي فاتت كنت منزل فيلم واتظلمت فيه ظلم بين ومفتحتش بوقي، انا بشوف اللي ظلمني ده من قضاء ربنا وأنا راضي، وربنا عوضني كتير قوي”.

واستطرد رجب: “أنا بحاول أكون عند حسن الظن وأعمل حاجة أحترم بيها عقولكم، في بداياتي حضرت فيلم 3 سنوات، وكنت سعيد جدا، وسايب منزل أهلي وكنت مكسوف أواجههم، لأني مش عارف أوصل لحاجة وكانت النتيجة صفر، اترشحت لفيلم حضرت فيه 3 سنين، وبعد الفترة دي قالولي مش عايزينك بطريقة سخيفة، وكنت واخد أجر بسيط جدا، ورحت اشتغلت مساعد مخرج بعدها”.

وأكمل: “سافرت مساعد مخرج، كنا في سانت كاترين وكنت في قمة اليأس، وتسلقت الجبل وطلعت وكلمت ربنا كتير جدًا، واتصورت صورة طلع شكلي فيها حلو واحتفظت بيها، ووضعتها في مكتبي، وتمر الأيام وأجد صورة للنجم العالمي آل باتشينو، قريت فيها أنه كان من أفقر الأحياء ووصل إلى قمة هوليود، وحسيت إنها رسالة إني مش لازم أحس بيأس، وكملت شغل لحد لما رحت مكتب دكتور بيمرن ممثلين، ومحبتش الشغل وقررت السفر لليونان وسبت الصورة هناك”.

وقال: “إيناس الدغيدي جت شافت الصورة في المكتب، سألت عليّ وكانت الصورة دي هي سبب مشواري الفني كله، وعملت أول بطولة فيلم مذكرات مراهقة، لغاية 2013 خدت جائزة أحسن ممثل، الصحافة كتبت آل باتشينو العرب، كنت لسه محتفظ بالصورة وصورة آل باتشينو كنت حاططها جنب الصورة، هي كلمة اتقالت فرحت بيها وفكرتني أن ربنا طبطت علي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك