تستمع الآن

فتيات مصر يقتحمن عالم كرة القدم الأمريكية.. واللاعبة باكينام الجناينى: قوانيها سهلة ومناسبة للجميع

الإثنين - ٠٣ ديسمبر ٢٠١٨

فتيات مصر يثبتن يوميا أنه لا شيء صعب عليهن، ودائما ما يقتحمن المجالات الصعبة وكان أخرها دخول عالم كرة القدم الأمريكية، والتي انتشرت مؤخرا في مصر بشكل كبير، حتى وصل عدد الفرق المصرية النسائية المحترفة إلى 8، والتي وضعوا لها قواعد خاصة لتناسب طبيعة الفتيات والنساء.

وقالت باكينام الجناينى، من أعضاء فريق كرة القدم الأمريكية، صحيفة “المصري اليوم”: “اللعبة بدأت منذ 3 سنوات للسيدات ومن 5 سنوات للرجال وتتكون من 8 فرق نسائية حتى الآن 4 فرق في شرق القاهرة و4 أخرى في غربها، وتكون البطولة للسيدات في أكتوبر أو نوفمبر لتنتهى في ديسمبر، بينما تبدأ في فبراير وتنتهى في مايو للرجال. وأن الفريق يتكون من 33 فتاة ولكن داخل الملعب يلعب 14 لاعبة فقط، 7 للهجوم و7 للدفاع”، وفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، على نجوم إف إم، يوم الإثنين.

وعن مشاركتها في هذه اللعبة التي لا يعرف عنها الكثير، أوضحت: “بدأت منذ عام فور الإعلان عن تشكيل فريق للسيدات لكرة القدم الأمريكية، بعد خضوعى الاختبارات ليتم قبولى”.

وترجع السبب في انضمامها حين وجدت تغييرا في شخصية شقيقها الذي كان قد سبقها في الانضمام لهذه اللعبة في فريق الرجال، بجانب أن هذه اللعبة لا تحتاج أن يحترفها منذ الصغر مثل كرة القدم، فهى لعبة تستطيع تعلمها والبدء بها على الفور قائلة: “هى مناسبة لشخصيتى وأهم مواصفات اللاعب أن يكون بصحة جيدة ولديه قدرة على الجرى بشكل جيد، يمتلك سرعة بديهة في التعامل مع الكرة داخل الملعب، وتضيف أن اللعبة تناسب جميع أحجام وأشكال الجسم بجانب ضرورة التركيز والالتزام بساعات التمرين والمتابعة لملاحظات كابتن التدريب”.

وتابعت: “هذه اللعبة قوانيها سهلة ومناسبة للجميع، سواء في المواعيد أو ظروف التمرين، وساعدتنى في تطوير شخصيتى وتفكيرى، فالتمرين من 3- 4 أيام من ساعتين لثلاثة في اليوم الواحد، والحمد لله البنات متفوقة في كل مجال ومش كمالة عدد”.

واستطردت: “لا يوجد سبب أعرفه وراء عدم اهتمام الإعلام، ولكن بعض الأشخاص يرون أن هذه اللعبة لطبقة مجتمعية محددة بسبب تكاليفها الباهظة، وهذا غير صحيح، فكل ما تحتاجه هو أن يكون الشخص رياضياً، وفى مصر الكثير يهتم فقط بكرة القدم”.


الكلمات المتعلقة‎