تستمع الآن

صور.. سائحة تنقذ سلحفاة نادرة قبل بيعها في المنوفية

الأربعاء - ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨

ساهمت سائحة بلجيكية، في إنقاذ عملية بيع سلحفاة نادرة قبل بيعها بأحد أسواق السمك في منطقة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وذلك بعد شكوى تقدمت بها لوزارة البيئة.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن السائحة البلجيكية، قدمت شكوى من بيع سلحفاة نادرة من النوع الأخضر وبيئتها البحر الأحمر في أحد أسواق شبين الكوم، من خلال البوابة الإلكترونية للشكاوى الموحدة لوزارة البيئة.

وأشارت الوزارة في بيان، إلى أنه بعد التقدم بالشكوى، توجهت لجنة من إدارة المناطق الساحلية بفرع جهاز شؤون البيئة بطنطا وشرطة البيئة والمسطحات بشبين الكوم لبحث الشكوى، ورصدت السلحفاة وتمت مصادرتها، وتحرير محضر بالواقعة، كما تم إرجاع السلحفاة لبيئتها الطبيعية بالبحر الأحمر.

وتولي مصر خلال الفترة الماضية، أهمية كبيرة نحو الحفاظ على التنوع البيولوجي، حيث تبذل جهودًا متواصلة في هذا الشأن، كان آخرها استضافة مؤتمر التنوع البيولوجي خلال الفترة من 17 إلى 29 نوفمبر في شرم الشيخ.

كانت الوزارة قد أنقذت من قبل، تمساحًا نيليًا وأعادته إلى بيئته الطبيعية ببحيرة ناصر بعد معاينته والتأكد من سلامته وقدرته على العيش في بيئته الطبيعية ببحيرة.

إنقاذ التمساح جاء من خلال اتصالا من أحد سكان قرية النوبة بأسوان يفيد بأنه يربي التمساح في منزله ويرغب في تسليمه للوحدة لإعادته مرة أخرى إلى بيئته الطبيعية ببحيرة ناصر.

وشكلت لجنة واستلمت التمساح المبلغ عنه حيث تم معاينته وأخذ بعض القياسات المورفولوجية حيث تبين أنه تماسح نيلي “أنثى”، وتم التأكد من سلامته وقدرته على العيش في بيئته الطبيعية وإعطاء كود 113 له، وإطلاقه إلى بيئته الطبيعية ببحيرة ناصر.

في السياق ذاته، أعلنت وزارة البيئة نجاحها في إنقاذ سلحفاة بحرية مهددة بالانقراض عالميا وإعادتها لبيئتها الطبيعية، حيث إنها كانت معروضة في أحد متاجر بيع الأسماك بمحافظة السويس.

وذكرت الوزارة في بيان، أنه قد ورد بلاغ إلي فرع جهاز شئون البيئة بالسويس، من أحد أعضاء جمعية “بلو تيم” التطوعية العاملة في مجال الحفاظ على البيئة والحياة البحرية، بوجود سلحفاة بأحد محلات بيع الأسماك.


الكلمات المتعلقة‎