تستمع الآن

شاهد.. أول مذيعة من ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر

الثلاثاء - ٠٤ ديسمبر ٢٠١٨

تمسكت بحلمها ولم تعر للمحبطين أي انتباه، وصممت على أن تحذو خطوات وراء خطوات من أجل ذلك الحلم الذي تمسكت به، كل التحديات اجتازتها رحمة خالد من أجل أن تظهر على شاشة التليفزيون كمقدمة برامج.

رحمة خالد مثال نموذجي على الإرادة، حيث لم تنس حلمها على الرغم من تفوقها في مجالات السباحة والتنس والسلة، وأصرت على الدخول في مجال التليفزيون وجاءتها الفرصة من خلال اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وظهرت رحمة، من خلال برنامج “يوم جديد” على قناة “الغد”، قائلة: ” أنا رحمة خالد عندي 22 سنة، بطلة في السباحة والتنس والسلة، وكان عندي حلم وجاتلي الفرصة إني أشارك في تقديم برنامج في اليوم العالمي للأشخاص ذوي القدرات الخاصة الموافق 3 ديسمبر”.

وكشفت رحمة على هامش مشاركتها في التقدير التليفزيوني، عن تلقيها دورات تدريبية متخصصة في التقديم الإذاعي والعمل الإعلامي، منوهة بأنها درست الثانوية الفندقية، وتخرجت من معهد “الألسن” للسياحة والفنادق قسم دراسات سياحية عام 2018.

وقالت في تصريحات لصحيفة “الوطن”: “لم أنم طول الليل من الفرحة، وعلى الرغم من القلق الذي انتابني خلال دقائق الهواء إلا أنني حاولت التماسك واكتساب الثقة”.

وعن بدايتها، قالت: “بدأت منذ عامين بتقديم فقرة شهريًا بعنوان “أخبار ذوي الإعاقة” عبر برنامج إذاعي يدعى (أطفال اليوم)، ومن هنا جاءت فكرة ظهورها لدقائق على الغد”.

كما كشفت عن وجود هواية أخرى هي التصوير، حيث سافرت إلى الولايات المتحدة لعرض مجموعة صور ورسومات أبدعت بها مع أصدقائها، فضلا عن إلقائها كلمة باللغة الإنجليزية على الحضور حول قدرات أصحاب متلازمة داون.


الكلمات المتعلقة‎