تستمع الآن

شاكيرا متهمة بـ”التهرب الضريبي”.. مطالبة بـ15 مليون يورو

الإثنين - ١٠ ديسمبر ٢٠١٨

اتهامات تواجهها الفنانة الكولومبية شاكيرا، من السلطات الإسبانية على إثر تهربها من دفع الضرائب لمدة 3 سنوات، بإجمالي 15 مليون يورو.

ووفقا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ عبر برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن الإدعاء العام في إسبانيا ظلت لمدة عام في إجراء تحقيقات مكثفة بشأن الوضع المالي للفنانة العالمية.

وتوصلت التحريات إلى أن شاكيرا خدعت السلطات في إسبانيا وتهربت من دفع الضرائب بين عامي 2012، و2014.

ويقدم الادعاء العام، الاتهامات الجنائية الرسمية، التي تضم 3 تهم تتعلق بالاحتيال الضريبي لكل من السنوات الضريبية الثلاث، إلى القاضي خلال الأيام المقبلة.

وكشفت التحقيقات التي أجريت، أن شاكيرا لم تسجل نفسها كمقيمة بشكل كامل في إسبانيا يتعين عليها دفع الضرائب إلا في عام 2015، وقد كانت تقيم قبلها في جزر البهاما، حيث اعتبرت السلطات أن شاكيرا ادعت أنها تقيم بشكل دائم في البهاما للتهرب من دفع الضرائب للسلطات الإسبانية، بعد ارتباطها بلاعب برشلونة جيرارد بيكيه عام 2011.

ويتعين على الأشخاص الذين يقيمون في إسبانيا لمدة تزيد عن 183 يوما أن يسجلوا أنفسهم كمقيمين دائمين وأن يدفعوا الضرائب المفروضة عليهم بشكل كامل.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم شاكيرا، عدم إدانتها بأي أموال لسلطات الضرائب الإسبانية، مشددا على أنها اتبعت نصيحة مستشاريها الماليين، لافتا إلى أنها مستعدة للتعاون من أجل “حل الخلافات المتعلقة بالمعايير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك