تستمع الآن

سعد لمجرد بعد إطلاق سراحه: “الحمد لله.. وتستمر الحياة”

الإثنين - ١٠ ديسمبر ٢٠١٨

وجه الفنان المغربي سعد لمجرد، رسالة إلى جمهوره بعد إطلاق سراحه على خلفية اتهامه بالاغتصاب في فرنسا، خلال الأشهر الماضية، وذلك عبر صفحته الرسمية على موقع “انستجرام”.

وقال الفنان المغربي: “الحمد لله رب العالمين.. جزيل الشكر إلى كل من تضامن معي من فانز وإعلاميين.. أصدقاء وفنانين وعائلة لمجرد، والركراكي، الوالد والوالدة الله يخليكم ليا.. وتستمر الحياة”.

كما أعلن لمجرد، موعد طرح أغنيته الجديدة “بدك إيه”، مؤكدًا: “كليب أغنيتي الجديدة سيطرح يوم 17 ديسمبر، بعنوان (بدك إيه)”.

 

View this post on Instagram

 

الحمد لله رب العالمين جزيل الشكر لكل من تضامن معي من فانز و إعلاميين و أصدقاء و فنانين و عائلة لمجرد و الركراكي . الوالد و الوالدة الله يخليكم ليا ♥️♥️♥️ و تستمر الحياة …🤷🏼‍♂️😄 كليب اغنيتي الجديدة سيطرح يوم 17 دجنبر 2018 بعنوان “بَدِّك ايه” الساعة الثامنة بتوقيت المغرب . Thank you allah Thank you to my fans , media , journalists , artists, friends , lamjarred and Regragui families for your notable and strong support ..I love u all .. mum and dad god bless u both I love u . And Life goes on 😊 “Baddek eih ” is my New music video ,, stay tuned .. inshallah my team and I , will drop it on December 17 . 8pm Morocco 🇲🇦 time 8 days left 😍 It’s good to be back to u dear fans ♥️ #الله_ينصر_سيدنا # baddek_eih# December17th # love_my_fans_forever_and_ever

A post shared by saadlamjarred (@saadlamjarred1) on

كان سراح لمجرد قد أطلق بعدما برأته إحدى المحاكم الفرنسية من تهمة الاغتصاب، التي اتهمته فيها فتاة فرنسية تدعى “لورا بريول”.

وألقي القبض على لمجرد في فرنسا في 18 سبتمبر الماضي، بعد اتهام امرأة له بارتكاب أفعال “ينطبق عليها وصف الاغتصاب”، حيث مدد احتجازه لمدة 24 ساعة لإجراء المزيد من التحريات بشأن الواقعة وللاستماع إلى أكبر عدد من الشهود، قبل صدور حكم بحبسه.

وبرأت المحكمة المطرب المغربي من تهمة الاغتصاب التي وقعت عليه من جانب الفتاة الفرنسية لورا، إلا أنها قررت محاكمته بتهمة العنف والاعتداء الجنسي في القضية نفسها.

سعد لمجرد بعد حكم حبسه – فرانس 24

وتتألف هيئة المحلفين من قضاة محترفين لمحاكمة سعد في المحكمة الإصلاحية العام المقبل، وفي حال الحكم عليه و إدانته بالتهمة ستصل العقوبة إلى 7 سنوات سجنًا.

ولم تكن تلك الاتهامات حديثة العهد على الفنان المغربي، حيث اتهمه القضاء الأمريكي في 2010 بـ”الاغتصاب” لكن هذه الدعوى أسقطت لاحقًا.

وبناءً على تلك القضية أعلن القائمون على جائزة الموسيقى الأفريقية “أفريما Afrim”، حذف اسمه رسميًا من قائمة جوائز الموسيقى الإفريقية عقب دخوله المنافسة على لقب أفضل مطرب في ‘إفريقيا لعام 2018.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك