تستمع الآن

رانيا يوسف تهاجم مصور فستانها: بدل ما تصورني كنت نبهني لوجود مشكلة

الثلاثاء - ٠٤ ديسمبر ٢٠١٨

هاجمت الفنانة رانيا يوسف، المصور الذي التقط لها صورًا من الخلف بفستانها المثير للجدل خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي بدورته الـ40.

وقالت رانيا، خلال حوارها مع الإعلامي عمرو أديب: “للأسف معرفتش لحد الآن مين اللي صورني من ورا، مكنش يصح يعمل كده، وبعدين ده مش مكان مصورين، اقول لهذا المصور بدل ما تصورني كنت نبهني لوجود مشكلة”.

ورد أديب: “فعلا، دي مش مكان واحد شغال مصور محترم”.

بطانة الفستان

وتابعت: “اخترت الفستان مع بناتي، وكان مناسبا لي ونال إعجابهما، وبعد نزولي من السيارة وتوجهي للسجادة الحمراء في المهرجان كانت بطانة الفستان رُفعت، وبالتأكيد لم ألحظ ذلك لأن الفستان ثقيا ومطرز”.

واستطردت: “إيمي سالم نبهتني أن البطانة رُفعت، وطلبت منها الوقوف خلفي حتى الوصول للحمام لحين ضبطه، ولم ينبهني أحد لما حدث معي، وتم التقاط الصور من الأمام وكان واحدا فقط يلتقط الصور من الخلف هو السبب في ذلك”.

وكشفت رانيا أن الفيديو المتداول لها عن تصريحاتها حول أن إطلالاتها عادية كان عن زي الافتتاح وليس الختام.

بناتها

وكشفت رانيا على أن ابنيتها تعرضتا لمضايقات بسبب الجدل لاذي أثير مؤخرا عن فستانها، وقالت: “ابنتي الصغرى نانسي تعرضت لمضايقات في مدرستها من زملائها والمدرسين وعادت لي البيت تبكي، وكانت قلقة جدا وسألتني حول قرارات منعي من التمثيل ولكني طمأنتها”.

وتابعت: “علمت أن المحاميين تراجعوا عن عدد من بلاغاتهم ضدي، وكان عليهم أن يسألوني الأول عن حقيقة الأمر وكنت سأوضح لهم الأمر بدلا من كل ما حدث، ووصلتني الكثير من الرسائل ومنها الكثير الذي (خضني)”.

وأكدت رانيا يوسف أن رصيدها وعشرتها مع جمهورها تؤكد أنها شخصية بعيدة عن المشاكل ولا تقصد إثارة الجدل.

وكشفت رانيا أنه تم استدعائها لمكتب النائب العام للتحقيق معها يوم الأربعاء وستذهب بصحبة محاميها، وتأمل أن ينتهي الأمر.

وأثارت الفنانة رانيا يوسف عاصفة من الجدل الشديد بسبب صورها في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الخميس الماضي، حيث أظهرتها مرتدية فستانا أشبه بـ”المايوه”.

ومع تزايد حالات الغضب والانتقاد، أصدرت رانيا يوسف بيانا تعتذر فيه عن الفستان المثير وقالت فيه: “احتراماً لمشاعر كل أسرة مصرية أغضبها الفستان الذي ارتديته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أود أن أؤكد أنني لم أكن أقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين ممن اعتبروا الفستان غير لائق…”.

وبدورهم، تقدم المحامون عمرو عبدالسلام، وحميدو جميل البرنس، ووحيد الكيلاني، ببلاغ ضد الفنانة رانيا يوسف؛ بسبب فستانها في مهرجان القاهرة السينمائي، إلا أنهم تنازلوا أمس عن البلاغ وعن الجنحة المباشرة ضد الفنانة أمام محكمة الجنح التي حُدد لها جلسة 12 يناير المقبل لنظرها، وفق ما أعلنوه في تصريحات صحفية.

ومع التطور في القضية وخضوع رانيا للتحقيق، قررت نيابة استئناف القاهرة، إخلاء سبيلها بضمان بطاقتها الشخصية في البلاغ المقدم ضدها من عدد من المحامين لاتهامها بـ”ارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق والفجور، وإغراء القُصّر ونشر الرذيلة، التي تخالف الأعراف والتقاليد السائدة في المجتمع المصري”.


الكلمات المتعلقة‎