تستمع الآن

دراسة: المتسوقون يشترون الملابس لالتقاط صور “إنستجرام” ثم يعيدونها

الثلاثاء - ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨

كشفت دراسة حديثة عن تنامي ظاهرة شراء المستهلكين ملابسهم عن طريق الإنترنت بكثافة، ولكن شرائها فقط من أجل التقاط صور بها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ثم إعادتها في اليوم التالي للمتاجر، وهو أمر يجب التوقف عنده وتأمله.

ووفقا لدراسة استقصائية أجرتها شركة بطاقات الائتمان Barclaycard فاعترف واحد من كل 10 متسوقين في المملكة المتحدة بشراء الملابس فقط لالتقاط صورة على وسائل التواصل الاجتماعية عبر الإنترنت، والتي أبرزها إنستجرام، ثم يعيدها إلى المتجر.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري على 2002 من البالغين أن المتسوقين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاما هم الأكثر احتمالا للقيام بذلك ويفوق عدد الرجال عدد النساء.

وفقا لشركة Barclaycard فإن إدخال سياسات من قبيل “جرب قبل أن تشتري” في متاجر التجزئة عبر الإنترنت، حيث يدفع الناس مقابل الملابس التي طلبوها عبر الإنترنت بعد تجربتهم لها في المنزل، يمكن أن يساهم ويشجع على هذه الظاهرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك