تستمع الآن

تكون من مؤيدي ترامب.. أمريكية تطلب جليسة أطفال مع شروط تعجيزية

الثلاثاء - ١١ ديسمبر ٢٠١٨

أثارت أم أمريكية موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت إعلاناً غريباً لطلب جليسة أطفال مع شروط تعجيزية.

ويتضمن الإعلان الذي نشرته الأم التي لم يتم الكشف عن هويتها، 14 شرطاً قاسياً، يجب أن تنطبق على المرشحة المناسبة للوظيفة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”.

واشترطت السيدة في إعلانها أن تكون المرشحة للوظيفة حاصلة على شهادة في تربية الطفل، أو خبرة لا تقل عن 9 سنوات في نفس المجال، إضافة إلى عدم وجود وشوم في جسمها، أو حصولها على مخالفات مرورية.

ومن الشروط الغريبة الأخرى التي تضمنها الإعلان، يتوجب على من تطمح للظفر بالوظيفة، أن تكون من مؤيدي الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

وذهبت صاحبة الإعلان أبعد من ذلك، حيث اشترطت أيضاً أن تعمل جليسة الأطفال بدوام كامل بما في ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع، ويجب أن تمتلك سيارتها الخاصة، ويفضل أن تتحدث لغة ثانية غير لغتها الأم.

ومن الضروري أن تكون المربية من عشّاق الكلاب، وقادرة على التعامل مع كلبين صغيرين، ويمكن أن تدفع ثمن بعض الوجبات الخفيفة للأطفال، وليس لديها صور واضحة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى استعداد للتعامل مع الأحوال الطارئة.

ومقابل كل ذلك، عرضت السيدة راتباً قدره 10 دولارات في الساعة، وطلبت من الأشخاص الجادين فقط التواصل معها للحصول على الوظيفة.

وسرعان ما تحول الإعلان إلى مثار سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر المعلقون أن الشروط خيالية، خاصة مع الراتب الذي عرضته للوظيفة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك