تستمع الآن

بعد 77 عامًا.. مسنة تتلقى رسالة من خطيبها الذي فقد في الحرب العالمية

الأحد - ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨

الحب دائمًا ينتصر ويعيش.. مقولة حقيقة حدثت مؤخرًا في بريطانيا، مع إحدى السيدات التي يبلغ عمرها 99 عامًا، وتلقت رسالة من خطيبها من أسابيع قليلة، على الرغم من أنه فقد خلال الحرب العالمية الثانية منذ 77 عامًا.

ووفقا لما قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإنه على الرغم من مرور 77 عامًا على انتهاء الحرب العالمية الثاينة، إلا أن السيدة البريطانية “فيليس بونتينج” البالغة من العمر 99 عاما، كشفت عن رسالة أرسلها لها خطيبها الذي فقد على متن سفينة في أثناء الحرب.

وكتب بيل ووكر، خطيب فيليس، رسالة حب لها بعد خطبتهما ولكنها ظلت معه قبل أن تغرق السفينة التي كان على متنها منذ 77 عامًا.

بدأت الأمر، عندما التقى الثنائي في محل “ديفايزيس”، حيث كان يتمركز فوج “ووكر” في مدينة “ويلتشاير” البريطانية، وبعد خطبتهما ذهب الشاب البريطاني مع الفوج إلى السفينة SS Gairsoppa التابعة لشركة الملاحة البخارية “البريطانية الهندية” من أجل إحضار المؤن والإمدادات إلى بريطانيا.

وقرر قائد الفوج أن يتوجه إلى مدينة ليفربول قبل أن يتم ضرب السفينة بطوربيد، ما أدى إلى تدميرها، ووفاة عدد كبير من الجنود من بينهم ووكر.

كانت بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية، قد اعتمدت بشكل كبير على الإمدادات التي تصل إليها عن طريق البحر، حيث قرر الزعيم الألماني هتلر أن يقطع تلك الإمدادات فأمر بإغراق السفينة.

وبعد غرق السفينة تيقنت “فيليس” أن حبيبها قتل، وبمرور السنين تزوجت بشخص آخر ولديها حاليا 4 أبناء و7 أحفاد.

وعثر على حطام السفينة في قاع المحيط في 2011، ووجد 700 رسالة كتبها الجنود خلال الحرب، ومن بينهم رسالة من ووكر كانت محفوظة في أحد الصناديق، بجانب وجود العديد من المقتنيات الفضية والذهبية.

ووضعت المقتنيات في متحف البريد في لندن، وأعطيت نسخة من رسالة “بيل” إلى خطيبته السابقة، حيث ضم المتحف رسائل الجنود الراحلين.

وعلقت فيليس على الواقعة، قائلة: “لم أصدق أن الرسالة كانت ترقد في قاع البحر طوال تلك السنين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك