تستمع الآن

بعد مساهماتها الخيرية.. أنجلينا جولي تلمح لدخول عالم السياسة

الإثنين - ٣١ ديسمبر ٢٠١٨

بعد مجهودات طويلة من الأعمال الخيرية، ألمحت الفنانة الأمريكية أنجلينا جولي، بإمكانية خوض مجال العمل السياسي في المستقبل.

ووفقًا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ عبر برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن أنجلينا ردت خلال حوار مع “بي بي سي”، عن طموحاتها السياسية خلال الفترة المقبلة، منوهة بأنها مستعدة لخوض أي شيء سياسي مستقبلا.

وتحدثت أنجلينا بصفتها مبعوثة خاصة لصالح وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن تجربتها الخاصة، بينما أجابت عما إذا كانت تتحرك في اتجاه العمل السياسي قالت إنها منذ 20 عاما كانت ترفض هذه الفكرة لعدم أهليتها لهذا المجال.

وأشارت إلى أنها مستعدة لخوض أي شيء مستقبلا، بعد خوض تجربة الانفصال عن زوجها الفنان العالمي براد بيت.

وتابعت: “أصبحت قادرة على العمل مع الحكومات والجيوش لذا فوضعي يؤهلني لإنجاز الكثير”.

كانت أنجلينا جولي والتي اشتهرت بالأعمال الخيرية مؤخرًا قد بدأت الاتجاه للأعمال الخيرية من وقت تصوير فيلم “لارا كروفت” في كمبوديا، وشاهدت مدى المعاناة من الفقر والجهل هناك، ثم كرست مجهودها فى الأعمال التطوعية وعينت كسفيرة للنوايا الحسنة للاجئين لدى الأمم المتحدة.

وعقب ذلك سافرت أنجلينا لزيارة اللاجئين في أكثر من 20 دولة، بالإضافة إلى تخصيص ثلث أجرها عن الأعمال السينمائية في الأعمال الخيرية، وتبرعت بملايين الدولارات لمعظم الجهات المعنية باللاجئين، وأنشأت مؤسسة “جولي بيت” الخيرية المتخصصة فى مساعدة ضحايا الأزمات والمجاعات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك