تستمع الآن

بعد أزمة فستان مهرجان القاهرة السينمائي.. محامون يتنازلون عن بلاغاتهم ضد رانيا يوسف

الإثنين - ٠٣ ديسمبر ٢٠١٨

أعلن المحامون عمرو عبدالسلام، وحميدو جميل البرنس، ووحيد الكيلاني، تنازلهم عن البلاغ المقام منهم ضد الفنانة رانيا يوسف، بسبب فستانها في مهرجان القاهرة السينمائي.

وقال المحامون، في بيان لهم: “عندما قمنا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفنانة رانيا يوسف، لم يكن ذلك بغرض تحقيق مكاسب أو منافع شخصية، ولا يهدف للنيل من شخصها، بل كان من منطلق الحرص على النظام العام والأداب، واستشعار الخطر الذي يواجهه المجتمع المصري من جراء تلك الواقعة، خاصة عندما ترتكب من شخصية عامة محبوبة، ولها جمهور سيحاول تقليدها، مما قد يؤدي إلى نشر الفوضى ومخالفة معايير القيم والأخلاق”.

وتابع: “نؤكد احترامنا وتقديرنا الكامل للفن والفنانين، وأن الإجراءات القانونية قد اتخذت ضد واقعة معينة نراها تخطت حدود الحرية والعرف المجتمعي، وخالفت أحكام القانون (الذى ينظم علاقة الفرد بالمجتمع) وشكلت جريمة يعاقب عليها القانون، إذا ثبت تعمد ارتكابها، نحن دائما ندافع عن الحريات العامة للمواطنين، ومع حرية الفكر والإبداع والرأي والتعبير، وغيرها من حريات متوافق عليها في المعاهدات والمواثيق الدولية، والمنصوص عليها في الدستور المصري، لكننا ضد الابتذال بكافة صوره وأشكاله”.

وتابعوا: “ولقيام الفنانة رانيا يوسف بتقديم اعتذار للأسرة والمجتمع المصري عن تلك الواقعة، وتأكيدها أن الأمر لم يكن متعمدًا، وأنها وضعت في هذا الموقف لظروف خارجة عن إرادتها، وإقرارها بأن السلوك المرتكب كان خطأ وغير متعمد منها، قررنا التنازل عن الإجراءات القانونية المتخذة ضدها”.

واختتم المحامون الثلاثة بيانهم :” نطالب جميع الشخصيات العامة من فنانين وغيرهم، بأن يراعوا في سلوكهم وتصرفاتهم أنهم قدوة ومثل أعلى للعديد من الشباب والفتيات في مصر”.


الكلمات المتعلقة‎