تستمع الآن

بريا براكاش.. “غمزة” في إعلان فيلم هندي يضعها في قائمة أكثر الشخصيات بحثًا على جوجل في 2018

الخميس - ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨

بريا براكاش فاريير، هي الفتاة التي نالت شهرة واسعة بين ليلة وضحاها عبر مواقع الإنترنت، وذلك بعد غمزتها الشهيرة في إحدى الأغنيات الهندية، لتصبح منذ ذاك الوقت أكثر الشخصيات والأسماء بحثًا على جوجل في عام 2018 وخاصة في الهند.

وكانت أولى أغاني فيلم Oru Adaar Love والذي كان من المقرر عرضه في 3 مارس 2018، ليتم تأجيل عرضه إلى فبراير 2019، بطولة الممثلة الجنوبية الصاعدة بريا براكاش، قد أصبحت في غضون ساعات قليلة من طرحها عنوان رئيسي على منصات وسائل الإعلام الاجتماعية بسبب غمزتها الشهيرة، كما استطاعت أن تحصد في أسابيع ملايين المتابعيين في حسابها عبر “إنستجرام”، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بوليوود شو”.

https://www.instagram.com/p/Be-0hR9jBqT/?utm_source=ig_embed

وحصد الإعلان الدعائي للفيلم على أكثر من 34 مليون مشاهدة، ويتناول قصة حب بين طلاب في المرحلة الثانوية، وتظهر في أحد مشاهده براكاش وهي تهدي صديقها “غمزة” كتعبير منها عن حبّها له. الطريف أنّ “الغمزة” التي دخلت مرحلة التداول عالمياً كانت وليدة لحظة عفوية طلبها المخرج منها، وفق ما توضح الممثلة، مضيفة أنها أدت المشهد مرة واحدة حيث أنّها لم تكن ضمن سيناريو الفيلم، وتقول: “أراد المخرج مشهداً لطيفاً بيني وبين حبيبي”. ولهذا السبب قرر المخرج أن يوظّف الشهرة التي حققتها الممثلة الشابة وإضافة مَشاهد على الفيلم وبالتالي تأجيل عرضه.

https://www.instagram.com/p/Bl-QLAdj9Ly/

وقالت بريا إنها لا يزال لديها الكثير لتقدمه حتى تصبح ممثلة ناجحة، وعندما تم سؤالها في آخر مقابلة لها عن شعورها تجاه أنها أكثر الشخصيات بحثًا على موقع جوجل، أشارت: “أنا سعيدة جدًا، لكنني أعلم أن هناك الكثير من العمل في الأيام القادمة حتى أحقق هدفي وأصبح ممثلة ذات نجاحات كبيرة”.

وتابعت، أنها كانت تعيش حلمًا راودها منذ الصغر وها هي الآن قد بدأت بتحقيقه، وهي تحاول أن تستغل كل لحظة ممكنة لتعيش كافة التفاصيل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك