تستمع الآن

بادمافات”.. الفيلم الهندي الذي نال نصيب الأسد من الكوارث في 2018

الخميس - ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨

يستحق فيلم “بادمافات”، أن ينال لقب “العمل الأكثر إثارة في تاريخ السينما الهندية”، لما شهده من كوارث وتهديدات خلال مراحل تصويره في عام 2018 حتى عرضه رسميا في دور العرض السينمائية.

الفيلم من بطولة رانفير سينج، وديبيكا بادوكون، وسانجاي دوت، وشاهيد كابور، ومن إخراج سانجاي ليلا بهنسالي، وتدور أحداثه حول قصة علاء الدين المُسلم، وحبه الشديد للملكة الهندوسية، التي اشتهرت بجمالها وفكرها وشجاعتها، ويحاول بشتى الوسائل التفريق بينها وبين زوجها ليتزوجها، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بوليوود شو”.

الفيلم عرض يوم 25 يناير 2018، حيث رفضت المحكمة العليا السماح لبعض الولايات بفرض حظر على عرض الفيلم، بعدما كثفت جماعات يمينية هندوسية احتجاجاتها بسبب الفيلم المثير للجدل، وأخذت الاحتجاجات ضد الفيلم منحى أكثر عنفا، حيث شهدت ولاية جوجارات غرب البلاد أعمال تخريب قرب عدد من دور العرض السينمائي، وتم إضرام نيران في دراجات نارية حول مراكز تجارية تضم دور عرض.

وخلال تصوير الفيلم تعرض العاملين به للضرب وإحراق بعض المعدات وتحطيم الكاميرات وموقع التصوير، واتهمت هذه الجماعات الفيلم بتشويه التاريخ من خلال تصوير حاكم مسلم على أنه “عشيق” الملكة بادمافاتي من قبيلة محاربين هندوسية تدعى راجبوت، فيما نفى صناع الفيلم الاتهام.

وتدور قصة الفيلم حول ملكة هندوسية من راجستان تعود للقرن الـ14 وحاكم مسلم، يقوم بمهاجمة مملكتها للفوز بها.

ويتردد أن بادمافاتي قامت بإلقاء نفسها في النار مع المئات من السيدات بدلا من أن يقوم الحاكم المسلم بأسرهن.

تهديد ديبيكا

كما تعرضت بطلة الفيلم الفنانة الهندية ديبيكا بادوكون لتهديدات بالقتل، من قبل عضو الحزب القومي الهندوسي الحاكم، سوارج بال أمو، الذي أعلن عن رصده مكافأة تقدر بـ100 مليون روبية، أي ما يعادل مليون جنيه إسترليني، مقابل من يقتل بطلة فيلم “بادمافاتي” ومخرجه.

ووهوما واجهته ديبيكا، قائلة: “بصفتي امرأة وفنانة ومواطنة هندية، إنني أشعر بالغضب، وكذلك أشعر أنني خذلت، ولكني أجد الأمر مسليا في نفس الوقت”.

وتابعت: “ولكني لن أشعر بالخوف أبدا، فالخوف هو شعور لم أعرفه طوال حياتي”.

تغيير الاسم

وكان براسون جوشي، رئيس المجلس المركزي المعني بالموافقة على عرض الأفلام في الهند، قال، إن المجلس طلب تغيير اسم الفيلم إلى (بادمافات) للإشارة إلى أن اسم الفيلم مأخوذ عن ملحمة شعرية تحمل ذات الاسم وليس عن أحداث تاريخية حقيقية.

وأوضح أن منتجي الفيلم ومخرجه اقترحوا عرض تنويه يذكر أن الفيلم لا “يدعي الدقة التاريخية” وأنهم “يوافقون تماما” على الاقتراحات.

عرض الفيلم

وبعد كل هذا الجدل والإثارة حول الفيلم، حقق إيرادات فاقت التوقعات، أكثر من 5.85 مليار روبية (81 مليون دولار أمريكي) في شباك التذاكر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك