تستمع الآن

المكسيك تخسر معركة “التونة” ضد أمريكا

الأحد - ١٦ ديسمبر ٢٠١٨

خسرت المكسيك، قضية قانونية ضد الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تصنيف التونة التي تنتجها الأولى والتي تقول فيها إنه تم صيدها بطريقة آمنة.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن أمريكا انتصرت في تلك القضية، حيث رفض قضاة الاستئناف بمنظمة التجارة العالمية دفع المكسيك بأن قواعد التصنيف الأميركية انتهكت قواعد المنظمة.

وخلال القضية، أشارت المكسيك إلى أنها تمكنت قبل 10 سنوات من خفض عدد حالات نفوق أسماك الدولفين إلى أدنى حد، منوهة في الوقت ذاته بأنها تتعرض لتمييز من جانب أمريكا.

وشددت المكسيك على لسان ماريا دي لا مورا وكيلة وزارة التجارة الخارجية المكسيكية، على سعي بلادها الآن لتنمية صناعتها في قطاع التونة بأسواق أخرى، والعمل على إعادة بناء حوار مع الولايات المتحدة.

بدأ الخلاف بين البلدين عندما رفضت أمريكا، لقب “آمن على أسماك الدولفين” لمنتجات التونة التي يجري صيدها في المكسيك بأسلوب تطويق أسماك الدولفين بشبكات كيسية، حيث يستخدم أسطول التونة المكسيكي في المحيط الهادئ الاستوائي الشرقي أساليب الصيد هذه بشكل شبه حصري.

ويمكن تصنيف أسماك التونة على أنها “آمنة على أسماك الدولفين” فقط إذا كان جرى صيدها بشباك لا تتسبب في حالات نفوق أو إصابة بالغة لأسماك الدولفين.

فيما أكدت منظمة التجارة العالمية أن تطويق أسماك الدولفين بشبكات كيسية يؤدي إلى نفوقها أو إصابتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك