تستمع الآن

الكلاب وسيلة أيرلندا الشمالية لعلاج السجناء

الأربعاء - ١٩ ديسمبر ٢٠١٨

علاج جديد ومختلف، بدأت أيرلندا الشمالية في استخدامه مؤخرًا بهدف علاج السجناء الذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية أو الإدمان، إلا أنه يعتمد على الكلاب.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن السلطات في أيرلندا الشمالية بدأت في استخدام الكلاب الصغيرة لمساعدة من يعاني من السجناء من مشكلات في الصحة العقلية أو الإدمان.

وأشار مسؤولون في مقاطعة “لندنديري” بأيرلندا، إلى أن الكلب جينجليس تم تعيينه ليصبح كلب مساعد للسجناء، حيث ينتمي إلى فصيلة اللابرادور وعمره ٤ أشهر، وخضغ لتدريب مكثف في هذا الأمر.

كانت دراسات وتجارب سابقة قد أثبتت أن الكلاب قادرة على تطوير التغييرات الإيجابية في السلوك، والحد من التوتر وتغيير نمط الاعتماد على الأدوية وتعزيز تنمية المهارات الاجتماعية، واحترام الذات والثقة بالنفس.

وخضع الكلب جينجليس لمقابلات مع السجناء، وكان يقوم بزيارات تعريفية كجزء من اختلاطه الاجتماعي في السجن.

من جهته، تحدث ريتشارد تايلور حاكم سجن المقاطعة، عن المبادرة، قائلا: “العديد من الأشخاص الذين يأتون إلى رعايتنا لديهم مشكلات في الصحة العقلية أو مشكلات إدمان، والأبحاث أثبتت الفوائد العلاجية للحيوانات، ما جعلنا نخوض تلك التجربة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك