تستمع الآن

العفاريت والفرح وملاكي إسكندرية.. نهايات سينمائية حيرت الجماهير

الأحد - ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨

خصصت آية عبدالعاطي، يوم الأحد، حلقة برنامج “فيلم السهرة”، على نجوم إف إم، للحديث عن نهايات الأفلام غير المتوقعة، وأنواعها من “النهايات المفتوحة” أو النهايات غير المتوقعة أو الخادعة.

وقالت آية في مستهل الحلقة: “ليه دائما كلمة النهايات وقعها سخيف؟! يمكن لأنه ليس عندنا ثقافة النهايات اللطيفة المتحضرة، وليه دائما نهايات الأفلام بتكون بالنسبة لنا غالبا ليست منطقية أو درامية.. الإجابة عشان في الغالب بتكون سعيدة، والواقع أصعب بكثير من إن دائما النهايات تكون سعيدة، وسنتحدث اليوم عن أشهر نهايات الأفلام وأنواعها، وليه دائما البطل بيتجوز البطلة.. والبطل ليه في الغالب لا يموت، والأهم سنتحدث عن النهايات من وجهه نظرنا، نهايات الشغل.. الجواز.. المراحل.. الغربة”.

النهاية المفتوحة

وأشارت آية: “النهاية المفتوحة هي من أكثر النهايات الموترة، ولا ننسى النهاية الأشهر في فيلم (العفاريت) من بطولة عمرو دياب ومديحة كامل، نحن نتعاطف مع الطرف الطيب دائما حتى لو لا تعرف حقيقة الموضوع، وكان المقصود في الفيلم التعاطف مع الطفلة لوزة وهي الغلبانة دائما، حتى نأتي لمشهد النهاية، والبطلة مديحة كامل تستجدي الفنانة نعيمة الصغير لمعرفة من بنتها (لوزة أم بلية)، وظللنا لسنوات لا نعرف من بنتها، حتى الكاتبة ماجدة خير الله كتبت عن هذا الموضوع وأيضا المخرج حسام الدين مصطفى، كشف أن السيناريو لم يكن فيه لوزة ولكن فقط بلية، وتم إقحامها في السيناريو لمجرد إيجاد حيرة عند الجمهور، وإن القضية هي اللي تنتصر وليس معرفة من البنت الصحيحة، فالدراما تطلبت وجود عنصر تشويق وهو ما بني عليه الفيلم، وفعليا هي بلية ولوزة موجودة لمجرد الحيرة”.

الفرح

وانتقلت آية للحديث عن فيلم “الفرح”، وعمل نهايتين وهي طريقة رأها الجمهور جديدة وغريبة لإرضائهم عكس النقاد الذين رأوها نوع من أنواع الاستستهال، موضحة: “جعل الناس لما تأخذ قرارات وشخص واحد الأسطى زينهم ولما والدته توفيت الفنانة كريمة مختار، أخفى هذا الأمر من أجل استمرار فرح الجمعية ولم النقطة، وكانت النهاية الأولى تعيد قبوله للأمر وإخفاء جثة والدته وإكمال الفرح، ولكن فجأة النهاية الثانية تحدث ويصحو من نومه ويرفض كل العواقب التي رأها في منامه، وأتذكر هذه النهاية أعجبت الناس خلال خرجهم من السينما وشعروا بجمالها”.

ملاكي إسكندرية

وتطرقة آية للحديث عن فيلم “ملاكي إسكندرية”، من بطولة أحمد عز وغادل عادل وخالد صالح، قائلة: “في 2005 عز عمل فيلم ملاكي إسكندرية من إخراج ساندرا نشأت، وفي النهاية البطل تزوج البطلة اللي كان يدافع عنها طوال الفيلم بكل جوارحه وفجأة تكتشف إن فيه عصابة أخرى دبرت ونفذت قتل زوج غادة عادل الأول، ودائما الجمهور لا يحب من يضحك عليه ولكن لو فعلت هذا نفذه بشطارة مثلما حدث في الفيلم، وحتى المبررات اللي ساقتها سحر ليتعاطف معها زوجها كان معمول بشكل منطقي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك