تستمع الآن

الجماهير تنتقد محمد صلاح بعد حصوله على ركلة جزاء مثيرة للجدل أمام نيوكاسل

الأربعاء - ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

حقق نادي ليفربول فوزا ثمينا على نيوكاسل يونايتد، يوم الأربعاء، ليوسع فارق النقاط على صدارة الدوري الإنجليزي، إلى 6 نقاط، بعد أن سحق ضيفه برباعية نظيفة على ملعب أنفيلد، في المرحلة الـ19 للمسابقة.

وارتفع رصيد الريدز إلى 51 نقطة، وواصل مسيرته نحو استعادة لقب البريمييرليج الغائب منذ عام 1990، حيث يتفوق حاليًا على توتنهام هوتسبير، الصاعد إلى مركز الوصيف بست نقاط، في حين تقهقر مانشستر سيتي إلى المركز الثالث، بعد أن تلقى الهزيمة الثانية على التوالي أمام ليستر سيتي 1-2، على ملعب كينج باور ستاديوم.

ويعود الفضل في فوز ليفربول، اليوم، إلى نجومه الكرواتي لوفرين والدولي المصري محمد صلاح والسويسري شيردان شاكيري، والبرازيلي فابينيو، الذي سجّل أول أهدافه مع الريدز.

وكانت اللقطة الأبرز في المباراة، التي أقيمت على ملعب أنفيلد، هي حصول صلاح على ركلة جزاء، نجح في ترجمتها إلى هدف، ليرفع رصيده التهديفي إلى 12 هدفًا.

ورغم ان المباراة انتهت برباعية نظيفة لليفربول وانتصار سهل لأصحاب الأرض، إلا أن الركلة كانت حديث الجميع.

وانهالت التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وكان معظمها يصبّ في عدم صحة ركلة الجزاء، وأن الاحتكاك الذي وقع بين لاعب نيوكاسل ومحمد صلاح لا يستحق احتساب الخطأ، وركلة الجزاء التي احتسبها الحكم جراهام سكوت.

وقال أحد المشجعين: “يبدو أن الكل في الدوري الإنجليزي يريدون فوز ليفربول بالبطولة.. هل يمكن احتساب ركلة جزاء من هذه اللعبة؟”.

وأضاف آخر: “يجب أن نُعيد كتابة قانون كرة القدم بعد احتساب ركلة الجزاء هذه في مباراة ليفربول ونيوكاسل”.

واتفق أحد مشجعي ليفربول مع الآراء السابقة بقوله: “أنا أحد أنصار ليفربول، ولكن هذه ليست ركلة جزاء. صلاح يستحق التعنيف على لقطة الغطس، ولكن هناك الكثير من الأمور ضدنا، ويجب ألا نلتفت إلى تلك الأمور ونمضي قدمًا”.

https://twitter.com/N1noBr0wn/status/1077961528471683072


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك