تستمع الآن

إنجي أبو زيد: تعلمت البيانو بسبب “الشارع اللي ورانا”.. وأقدم جلسات علاج بـ”الدراما”

الخميس - ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨

قالت الفنانة إنجي أبو زيد، إنها تعكف حاليًا على تصوير فيلم قصير باسم “ليلة الميلاد”، مشددة على عشقها لهذه النوعية من الأفلام وإيمانها الكامل بها.

وأضافت خلال حلولها ضيفة على برنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، أنها درست في أكاديمية نيويورك للأفلام، الكثير من الأشياء المتعلقة بالسينما من بينها الأفلام القصيرة، قائلة: “خلال فترة الدراسة قدمنا الكثير من هذه الأفلام، خاصة أنها توصل رسالة في مدة قصيرة”.

وأشارت إنجي، إلى أن الأفلام القصيرة تعد تاريخًا للفنان لأن بعضًا منها تُعرض في مهرجانات فنية على مستوى العالم، ومن الممكن أن تحصد الكثير من الجوائز، بالإضافة إلى اختلاطها بثقافات أخرى.

وأكدت أن الأفلام القصيرة تعد فنًا حقيقيًا، موضحة: “كفنانة اعتبر أن الأفلام القصيرة تشبع الجزء الخاص بالفن تجاهي لأن هناك أفلام صعبة وأدوار مختلفة”.

الشارع اللي ورانا

وتحدثت إنجي عن دورها في مسلسل “الشارع اللي ورانا”، مشيرة إلى أن تحدثها بالفرنسية خلال أحداث المسلسل لم يكن صعبًا لأن دراستها في المدرسة كانت باللغة الفرنسية لذا لم تجد أي صعوبة في الأمر.

وقالت: “استعديت جيدًا للموضوع وعقدت الكثير من جلسات العمل مع المخرج مجدي الهواري، كما أننا استعنت بمدرس فرنسي من أجل إتقان اللهجة خاصة أنها تعود لفترة الأربعينات لذا كانت اللكنة مختلفة”.

وتابعت: “في تلك الجلسات مع المُعلم الفرنساوي، قرأت السيناريو معه، والأمر كان بحاجة إلى تركيز وقراءة”، مشددة على أن التحضير الكثير قبل التصوير شكل فرقًا إيجابيًا خلال تصوير الحلقات.

وأشارت إلى أنه قبل الاستقرار عليها لأداء الدور، كان الدور مكتوبًا باللغة العربية، قائلة: “الهواري لم يكن يدري أنه سيجد فنانة تجيد الفرنسية لكن بعد عليّ لأداء الدور أرسل السيناريو لترجمته”.

ونوهت بأنها تحب التركيز أيضًا قبل أداء الدور على الجزء النفسي للشخصية، خاصة أنها درست علم نفس من قبل، كاشفة عن تعلمها العزف على آلة البيانو لمدة شهرين من أجل إتقان الدور.

العلاج بالدراما

وأكدت إنجي أنها تقدم جلسات للعلاج بالدراما، موضحة آليتها: “معظم الحالات التي تأتي لي تكون قادمة بتوصية من طبيب نفسي، وأعقد جلسات مع المريض أسبوعيًا”.

وقالت: “طول فترة الصيف بشتغل ورش علاجية ورحلات علاجية، وأختار مجموعة يكون كلهم بيعانوا من نفس الحاجة”، مشددة على أن العلاج بالدراما يستخدم كتنمية ذاتية وتغيير سلوك وتوعية.

وكشفت عن استعدادها لتصوير عمل درامي لن يعرض على شاشات التليفزيون، مشيرة إلى أنه سيتم عرضه على الإنترنت، ومن إنتاج فيلم “كلينك” ومن إخراج محمود كامل.

وشددت على أنها لا تحب أن تكون محدودة في مجال معين، لكنها تحب المشاركة في الكثير من الأعمال سواء في التليفزيون أو السينما.


الكلمات المتعلقة‎