تستمع الآن

أول بطلة كمال أجسام مصرية محترفة لـ”كلام خفيف”: هذه مواصفات زوجي المستقبلي

الإثنين - ١٠ ديسمبر ٢٠١٨

قالت دينا عبد المقصود، أول بطلة كمال أجسام مصرية محترفة، إن عمرها 21 عامًا، إنها لا تعتبر تلك الرياضة هواية وإنما بمثابة كل حياتها.

وأشارت دينا خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم”، إلى أن عائلتها ربتها على ضرورة أن تكون قوية وتبدع في أي مجال تقرر خوضه.

وقالت: “أحببت مجال كمال الأجسام لأنها شكل من أشكال القوة، على الرغم من أن البعض يصنف اللعبة بأنها ذكورية، لأن البعض لم يتعود على أن البنت قوية”.

وأكدت: “طموحي أكون راضية عن نفسي ومحافظة على ما وصلت له، ولو موضوع الزواج مش مأثر علي أنا سأقبل به، ومن مواصفاته أن يكون طموحًا ورياضيًا لكن ليس شرطًا أن يكون ممارسًا للعبة كمال الأجسام”.

وعن كواليس دخولها مجال الرياضة، أوضحت: “كانت البداية من خلال والدتي، لأنها كانت تأخذني معها خلال ذهابها إلى صالة الألعاب الرياضية، وكنت أحاول أقلدها، حتى عندما كبرت أصبحت هي قدوتي وحاولت الوصول لكل شيء في تلك اللعبة”.

وأشارت إلى أنها عانت في البداية خاصة أنها من محافظة بورسعيد، بسبب عدم وجود صالة ألعاب رياضية مختلطة، وكانت تضطر للذهاب لصالات النساء التي لا يوجد بها أجهزة مخصصة للحديد وإنما آيروبكس وزومبا فقط.

وأكدت دينا: “كنت أريد رفع الأثقال، وذهبت إلى جيم رجالي وكنت أتدرب معهم وكان أهلي يوصلونني في الفجر يوميًا للذهاب للصالة للتدريب”.

أهمية الأماينو

وشددت على أن هناك البعض الذي يسيء إلى الرياضة من خلال استخدام المقويات، موضحة: “لكن الأماينو أسيد هو بروتين مثل اللحمة وهو يعتبر مكمل غذائي طبيعي”.

ونوهت بأنها تأكل من 6 إلى 7 وجبات في اليوم الواحد، وهي كلها وجبات طبيعية لكنه بطرق صحية مثل المشوي أو المسلوق، مؤكدة أن وزنها 70 كيلوجرامًا.

أوكرانيا

وأشارت إلى أنها تدرس الهندسة في أوكرانيا ومقيمة هناك منذ 6 سنوات، لافتة إلى أنها سافرت بسبب عدم وجود اتحاد كمال أجسام للسيدات في مصر.

وقالت: “مش معترفين بأحقية البنت في المشاركة بالرياضة، لذا سافرت لتكملة دراستي في الهندسة بأوكرانيا، وأقيم لوحدي لأن التكلفة عالية”.

وكشفت عن فوزها مؤخرًا بكأسين من الذهب، قائلا: “اشتركت في الفترة الأخيرة بمسابقات وفزت بالذهب وهذا يعد أول طريق لي”.

وأضافت دينا عبدالمقصود، إنها تلعب في أوكرانيا باسمها لأن كمال الأجسام تعد لعبة فردية، منوهة بأنه عرض عليها المشاركة في عدد من البطولات بدول ثانية لكنها رفضت وظلت متمسكة بمصريتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك