تستمع الآن

وسائل التواصل الاجتماعي تساهم في زيادة “أنانية” المستخدمين

الأحد - ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨

حذرت دراسة حديثة من وجود علاقة بين الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي، وبين زيادة الأنانية عند الأشخاص المستخدمين لمواقع التواصل.

ووفقًا للخبر الذي قرأته رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن الدراسة أشارت إلى أن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والذي يتضمن نشر الصور الخاصة والسيلفي له علاقة بزيادة الأنانية عند الأشخاص.

وشملت الدراسة، باحثين من جامعتي سوانزي الإنجليزية وميلان الإيطالية، حيث أجريت الأبحاث على 74 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عامًا واستمرت لمدة 4 أشهر، حيث ركز القائمون عليها على تقييمهم من خلال استخدام لوسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك تطبيقات: تويتر، وفيس بوك، وانستجرام.

وتوصلت الأبحاث إلى أن الأشخاص “المدمنين” لمواقع التواصل الاجتماعي تزداد لديهم صفات الأنانية بنسبة 25 % عن غيرهم، على العكس أولئك الذين يستخدمون وسائل التواصل في التعليقات المكتوبة مثل “تويتر”، فهم لا يظهر لديهم هذه التغيرات.

وتابعوا: “مع مرور الوقت، تتطور صفات الأنانية لدى المجموعة التي تستخدم التعليقات بشكل أساسي”، منوهين بأن زيادة نشر التعليقات المكتوبة تعني زيادة في الاتجاه نحو الأنانية.


الكلمات المتعلقة‎