تستمع الآن

هل سيشعر المواطن بتغير في أسعار السيارات بعد رفع الجمارك.. و”لا مفيش حاجة هترخص”؟

الأربعاء - ٢١ نوفمبر ٢٠١٨

ثارت حالة من الحيرة والجدل بين المصريين مؤخرا بعد إعلان سفير الاتحاد الأوروبي في مصر عن بدء تطبيق قرار خفض الجمارك على السيارات الأوروبية بدءا من يناير 2019 لنصل إلى “زيرو جمارك”.

البعض يترقب انخفاض أسعار السيارات الأوروبية، خاصة العلامات التجارية الشهيرة، في حين يردد البعض الأخر جملة “مفيش حاجة هترخص”.

وكانت وزارة المالية أعلنت أنها في انتظار التوجيه والقرار من جانب وزارة الصناعة والتجارة بشأن خفض التعريفة الجمركية على السيارات الأوروبية إلى صفر في بداية يناير العام المقبل.

وكشف رامي جاد، عضو مجلس إدارة شركة أميك، والمسئول عن العلاقات الحكومية، في اتصال هاتفي مع تامر بشير عبر برنامج “تربو”، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء: “خلال السابيع الماضية ظهر الرأي والرأي الآخر والأصوات بدأت تتعالى وناس يقولون اشتري أو أوعى تشتري وأصبح هذا حديث المدينة، والسوق بيتحرك وشغال، السيارات الـ1200 سي سي زيرو جمارك من 3 سنوات وعليها شغل وإقبال”.

وأضاف: “إنت محرر سعر عملتك وتجارة ووارد يحصل أي حاجة، أنا بقول للعميل خد قرارك بنفسك، واللي يقولك ما تشتريش لن يفيدك لو السعر زاد، وأنت تنظر لاحتياجك، والذي أؤكده ما سيحدث هو ثبات الأسعار كما هو أو الزيادة، إنما السعر ينزل مستحيل، هذه اتفاقية تطبق من سنة 2009 والانخافض الذي حدث السنوات الماضية لم يشعر به أحد، ولو افترضنا السعر قل فالتاجر سيبيع أكثر ولن يكون لديه مشكلة، المهم هو منحنى العرض والطلب وهذا ما يقوله العلم”.

وكشف عضو مجلس إدارة شركة أميك، والمسئول عن العلاقات الحكومية، أن الزيادة السنوية على أسعار السيارات تبلغ من 3 إلى 3.5% على أساس سعر السيارة الأساسي، مختتما حديثه: “يارب الأسعار تظل ثابتة الفترة المقبلة، والأوروبي اللي بنتخانق عليه هو 15% من حجم السوق أساسا”.


الكلمات المتعلقة‎