تستمع الآن

نوع جديد من الفوبيا.. رجل يخشى صعود السلالم لمدة 40 عامًا

الإثنين - ١٢ نوفمبر ٢٠١٨

يعيش عدد كبير من الأشخاص مصابين بالفوبيا من الارتفاعات أو الأماكن المغلقة أو ركوب الطائرات، إلا أن البريطاني ريتشارد سميث لديه فوبيا مختلفة تمامًا عن أي شخص في العالم.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن ريتشارد يعاني من فوبيا صعود السلالم، ما سبب له العديد من الأزمات في حياته الشخصية.

وقال ريتشارد إنه تلك الفوبيا أدت إلى غيابه عن العمل وتخلى عن صفوف الدراسة بسببها، مشيرًا إلى أن الأمر بدأ عندما كان في الثامنة من عمره وفي رحلة مدرسية إلى إحدى القلاع البريطانية.

وتابع: “أحببت القلاع لكن في هذه الرحلة ظللت أحاول صعود الدرج لكنني لم أستطع أن أحمل نفسي على الصعود إلى الأعلى، وأدركت أنني غير قادر جسديًا على صعود الدرج، ولم أستطع تحريك قدمي وأصبحت مضطرب جدًا، وأدركت بعد ذلك أنني كنت مرعوبًا من السلالم، وفي نهاية الأمر سحبني المعلم جانبًا ليسأل ما المشكلة وأصبحت منزعجًا”.

وأكمل: “تزوجت وتجنبت أي أحداث كنت أعلم أنها ستكون لها علاقة بالصعود للمرتفعات حتى أخيفت هذا الأمر عن زوجتي”، مشيرًا إلى أن الأمر كان تقليديًا بشكل كبير بالنسبة له.

وأوضح أنه يعيش الآن في أكسفورد، مضيفًا: “لقد تعافيت بعد 4 عقود، والآن قادر على العيش بشكل طبيعي بعد الذهاب إلى طبيب والتعاون معه، خاصة أنني كنت أخفي هذا الأمر على الكثير من الأشخاص لأنني كنت محرجًا جدًا من ذلك، وكان هناك شعور كبير بالخجل”.


الكلمات المتعلقة‎