تستمع الآن

مدربة ميكانيكا لـ”كلام خفيف”: أصعب أنواع السيارات في التصليح “الألماني”

الثلاثاء - ٠٦ نوفمبر ٢٠١٨

تحدثت مدربة الميكانيكا دنيا أشرف، عن تجربتها غير المألوفة في عالم صيانة السيارات والمشاكل التي تعرضت لها خلال عملها ونجاحها فيه، خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور، على “نجوم إف إم”.

وأضافت دنيا، أنها حصلت على شهادة ثانوية في التعليم الفني الصناعي، ثم التحقت بالكلية التكنولوجية قسم “الميكانيكا”، قائلة: “كنت رافضة في البداية لهذا القسم، لكن انضممت له لأن قسم الكمبيوتر الآخر لم يكن به أماكن أخرى”.

وتابعت: “بعد التفوق في سنوات الدراسة، حصلت على منحة من الأكاديمية البحرية مع طلبة كلية الهندسة، من أجل الحصول على منحة أعطال سيارات”.

وأشارت إلى أنها تعمل الآن مدربة في الأكاديمية، وفي المساء تعمل في أحد مراكز الصيانة حتى تحصل على الخبرة اللازمة.

وتابعت دنيا: “داخل المجمع الذي أعمل به، يوجد لدينا حدث مهم وهو إقامة منتدى كل عام يحضره رجال أعمال ووزراء تعليم عالي وفني، من أجل تغيير وجهة النظر للتعليم الفني”، منوهة بأنها تخصصت في ميكانيكا السيارات.

وأكدت أن العائلة كانت ترفض مجال عملها في البدية، موضحة: “إلا أنني استطعت إثبات وجهة نظري وتغيير نظرة المجتمع”.

وأوضحت أن من ضمن أحلامها، امتلاك مركز صيانة سيارات بداخله مركز تدريب، كي يتدرب العامل على اللغة وأشياء أخرى تفيده في مجال عمله.

واستطردت: “نظرة المجتمع إلى الفتاة المصرية تغيرت للأفضل كثيرًا عن السابق، حيث نجد الفتاة التي تعمل في مجال النجارة، ومهن أخرى”.

وعن أنواع السيارات التي تتعامل معها، قالت: “أصعب أنواع السيارات في أعمال التصليح هي الألماني، لأن تصليحها بحاجة إلى تفكير كبير لأن بها تكنولوجيا متقدمة، لذا من يعمل بها لا بد أن يكون شخصًا مفكرًا ويحب العمل، وأسهل أنواع السيارات هي الصيني والياباني والكوري”.

وقدمت دنيا، نصائح لأي شخص قبل أن ينطلق بسيارته، تتمثل في التأكيد على نسب المياه والزيت والإطارات والبطارية وأسلاك الكهرباء ورائحة البنزين”.


الكلمات المتعلقة‎