تستمع الآن

محمد صلاح يعارض فكرة “تصدير القطط والكلاب” بهذه الصورة

الثلاثاء - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨

أعرب النجم المصري، محمد صلاح، مهاجم ليفربول الإنجليزي، عن سعادته لعدم صحة قرار تصدير القطط والكلاب المصرية إلى الخارج، مثلما تردد مؤخرا.

وكتب صلاح، عبر حسابه على موقع تويتر: “لن يتم تصدير القطط والكلاب لأي مكان.. هذا لن يحدث ولا يمكن أن يحدث”، مرفقا حديثه بصورة له مع قطتين. واختتم صلاح تغريدته بهاشتاج “لا لانتهاك حقوق الحيوانات”.

وكانت الفترة الماضية شهدت جدلا بشأن ما قيل إنه قرار من السلطات بتصدير الآلاف من القطط والكلاب إلى دول قد تتعرض فيها للتعذيب وتستخدم كطعام.

لكن وزارة الزراعة المصرية نفت صحة ذلك القرار، وقال المتحدث باسمها حامد عبد الدايم، إن “الوزارة لا تصدّر أو تستورد أية كلاب أو قطط، لكن خروج مثل هذه الحيوانات من مصر بصحبة أي راكب يخضع لإجراءات معينة”.

وأوضح عبد الدايم في حديث تلفزيوني، الأحد الماضي، أنه “لا يُمنع خروج راكب بصحبة كلب أو قطة أو اثنين، لكن في حالة زيادة العدد عن اثنين، لا بد أن يتولى مصدّر مقيد في سجل المصدرين هذا الأمر”.

وشدد: “الحديث عن تصدير الكلاب للخارج، مسألة أخذت أكثر من حجمها”، نافيا اتجاه الوزارة للتصدير أو إصدار تصاريح بذلك.

وأوضح، أن ما يجهله الكثيرين هو أن عملية التصدير مجهدة ومكلفة، فالكلب الواحد يحتاج ترخيص قبل السفر، واستخراج جواز سفر، وإجراء فحوصات شاملة، والتحصين ضد الأمراض المشتركة مع الإنسان، فضلا عن تحصين ضد السعار.

وأوضح أن كل تلك الإجراءات من الصعب اتخاذها حيال كمية كبيرة من الكلاب، متحديا أن يتم إثبات تصدير كلاب بغرض تجاري إلى إحدى الدول الآسيوية.

وأشار عبد الدايم، إلى أن الزراعة تتعامل مع المواطنين بشفافية ووضوح، وإذا كان هناك تصدير فسيتم الإعلان عن ذلك، لكن لا يوجد، وهناك من يريد افتعال أزمات.

كما أعلنت الإدارة المركزية للحجر البيطري، بالهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة، أن إجمالي الكلاب والقطط التي سمح بخروجها من البلاد، بناء على طلبات شخصية من أصحابها خلال عام 2018، 726 كلبا وقطة بصحبة ملاكها، بغرض التربية المنزلية وليس بغرض النشاط التجاري.


الكلمات المتعلقة‎