تستمع الآن

متوسط عمر رواد الأعمال الأكثر نجاحا هو 45 عاما

الخميس - ١٥ نوفمبر ٢٠١٨

بعد فترة ما من العمل الوظيفي، يرغب أغلب الناس في ترك وظائفهم وبدء مشروعاتهم الخاصة، ولكن غالبا ما يظل الأمر مجرد فكرة عابرة ويخشى العديد تنفيذها.

وفي هذا السياق قال محمد تهامي خبير التحفيز وريادة الأعمال، إن أغلب الناس يشعرون أنه من الصعب بدء مشروع خاص وترك الوظيفة بعد سن العشرينات ولكن الحقيقة أن احتمالية النجاح أكثر في سن الـ45.

وأوضح محمد تهامي خلال حواره مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم “دراسة من هارفارد قالت إن متوسط عمر الشخص اللي يقدر يعمل مشروع ناجح ويبقى رائد أعمال هو اللي عنده حوالي 45 سنة، فبالتالي الشاب اللي بينجح نجاح باهر في مشروعه وهو لسه عنده 21 ده الاستثناء مش القاعدة”.

وتابع “قبل ما تفكر هتعمل إيه بشغفك ممكن تشوف إيه المعمول أصلا من شغفك وساعتها هيجيلك مليون فكرة”.

محمد تهامي خبير التحفيز وريادة الأعمال
محمد تهامي خبير التحفيز وريادة الأعمال

وأردف “المشكلة مش في الشغل المشكلة في إحساسي بالعجز إني حاسس إني مش عارف أسيبه عشان عليا مسؤوليات وعشان أنا مش عارف أنا بحب إيه. يعني هل يعقل إني بقالي 30 سنة عايش وعمري ما عملت حاجة بسطتني أو شوفت حد بيعمل حاجة وقولت أنا نفسي أعمل كدة”.

أما عن أفضل حل لاتباع الشغف مع التقليل نسبة المخاطرة قال “الحل إن أنت هتفضل في وظيفتك لكن على جنب هتعمل شغل جانبي أو مشروع خاص وأشكله على مزاجي لحد ما مشروعي يكبر وأقدر أوصل للعميل بتاعي وبعدين لو اطمنت وحسيت إني وصلت لحاجة كويسة ساعتها أقدر أسيب وظيفتي وأركز أكتر في ده”.

وعن كيفية استغلال الشغف في أشكال مختلفة قال “مثلا حد بيحب يكتب روايات، لكن بيفكر إن ده مش هيأكل عيش في مصر فبيحبط نفسيا، لكن الحقيقة هو ممكن يستغل شغفه بأشكال مختلفة، أنا أعرف حد عمل سلسلة قصصية، وحد عمل ورشة تعليم الكتابة، دول ناس كان عندهم نفس الشغف وهو الكتابة لكن كل واحد أبدع واستغلها بطريقة مختلفة”.

وأضاف “لو انت بتحب الحيوانات مثلا أدخل أكتب على جوجل ودور على أفكار مشاريع لاستغلال شغفك. في على سبيل المثال حد متخصص في هدايا للكلاب والحيوانات في أعياد ميلادهم. مهما كنت متصور إن الحاجة اللي بتحبها غريبة أكيد هتلاقي ناس زيك وبتحب نفس الحاجة”.

وأوضح “اللي بيوقف الناس هو الشك أكتر من الخوف، الشك في إني هاقدر أوصل للنتيجة اللي عايزها، الشك إني هاقدر أنجح”.

عالم ريادة الأعمال في مصر مش بيخاطب الموظف هو بيخاطب رائد الأعمال اللي عنده مشروع صغير وعايز ينميه أو حد أصلا مش موظف ولسه بيبدأ، فبالتالي مش بيقدم حلول للموظف اللي حابب يبدأ مشروع أو يبقى رائد أعمال.


الكلمات المتعلقة‎