تستمع الآن

شاهد.. سرقة تاج ماسي لا يقدر بثمن في بريطانيا

الأحد - ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨

ارتكب لصوص مجهولون، جريمة أثارت الجدل مؤخرًا في بريطانيا، حيث سرقوا تاج ماسي لا يقدر بثمن، من معرض “ويلباك” البريطاني.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن اللصوص سرقوا أيضًا بروش من الماس من داخل المعرض الشهير، حيث تصف الشرطة المسروقات بأنها “كنز وطني” من ملكية تاريخية.

وتعتبر المسروقات واحدة من “التيجان التاريخية العظيمة لبريطانيا العظمى” بعد أن كلف دوق بورتلاند صائغي المجوهرات لتصميمها في عام 1902، حيث فتح الأمن تحقيقًا ضخمًا ووجه نداءات لشاهدي العيان بالإدلاء بأقوالهم، بجانب الحصول على معلومات حول سيارة فضية من طراز أودي يعتقد أنها متورطة في الحادث.

صنع “تاج بورتلاند” عام 1902، والجوهرة الماسية التي تتوسط التاج تعود إلى القرن الـ 19، حيث كلف الدوق “بورتلاند” السادس، المصمم “كارتيه” بتصميم تاج لزوجته “وينيفريد، الذي ارتدته لأول مرة في أثناء تتويج الملك “إدوارد” السابع، وهو تاج تاريخي وجزء من الإرث البريطاني ولا يقدر بثمن.

من جانبه، قال ريتشارد إدجكومب، أمين المجوهرات بمتحف “فيكتوريا وألبرت” بلندن، إن اللصوص حطموا الزجاج المحيط بالتاج، وهربوا به.

التاج المسروق

الكلمات المتعلقة‎