تستمع الآن

دراسة تكشف.. كيف يؤثر حب الأم على أطفالها عند وصولهم لمرحلة البلوغ

الثلاثاء - ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون، ونشرت في مجلة “Health Psychology”، أن الأطفال الذين لديهم أمهات يحبونهم يتمتعون بصحة جيدة فى مرحلة لاحقة من حياتهم.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد وجد الباحثون أن الكبار الذين يتذكرون حب أمهاتهم غير المشروط هم أقل عرضة للإصابة بالمرض وأقل عرضة لخطر الاكتئاب، وفقا للخبر الذي قرأته رنا خطاب، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”.

ويعتقد الباحثون أن النمو فى منزل به محبة من شأنه أن يقلل من الإجهاد ويشجع الشخص على العيش بشكل جيد.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام باحثون من جامعة ولاية ميشيجان بتحليل بيانات من المسح الوطني للتنمية في الولايات المتحدة، وشملت على أكثر من 22 ألف شخص.

اتبعت الدراسة الأولى البالغين فى منتصف الأربعينيات لمدة 18 عامًا، بينما اتبعت الدراسة الثانية أولئك الذين بلغوا 50 عامًا أو أكثر لمدة ست سنوات.

فى كلتا التجربتين سئل المشاركون عن مدى فهم آبائهم لمشاكلهم كأطفال، بالإضافة إلى مقدار المودة التى قدموها وكم حاولوا تعليمهم عن العالم، وعما إذا كانوا قد تم تشخيصهم بالأمراض، بما في ذلك مرض الغدة الدرقية والسكرى وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين تذكروا أنهم تلقوا مستويات عالية من المودة من أمهاتهم كانوا أكثر صحة وأقل عرضة للاكتئاب.


الكلمات المتعلقة‎