تستمع الآن

حبس إبراهيم معلوف 4 أشهر بتهمة جنسية.. ورسالة من العازف الموسيقي

الأحد - ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨

أزمة كبيرة يمر بها عازف البوق “الفرنسي اللبناني” إبراهيم معلوف، بعد الحكم بحبسه لمدة 4 أشهر مع وقف التنفيذ بعد اتهامه بالتحرش بفتاة تبلغ من العمر 14 عامًا.

وقررت محكمة “كريتاي” الجنائية الفرنسية، فرض غرامة مالية تقدر بـ 20 ألف يورو، كما أدرج اسمه على القائمة الوطنية للأشخاص الضالعين في الاعتداءات الجنسية.

بدأت القضية، عندما اعتقلت الشرطة الفرنسية الموسيقي إبراهيم معلوف للاشتباه باعتدائه جنسيًا على مراهقة.

ووضعت إدارة الأمن الإقليمي الفرنسي معلوف، قيد الحبس الاحترازي نهاية فبراير الماضي بعد أن قبل الفتاة الصغيرة وأرسل لها رسالة تليفونية غير أخلاقية.

من جانبه، علق معلوف عبر صفحته على “فيسبوك” على الحكم، قائلا: “الهدف من الأمر التشهير.. وأعد الجميع أن أقاتل حتى النهاية، لأنه لا يوجد ما هو أهم من الحقيقة، حتى لو تتطلب الكثير من الوقت، الموسيقى ستكون وقودي”.

وترجع تفاصيل القصة إلى ديسمبر 2013 عندما أخذت تلميذة تدريبات لمدة أسبوع في استديو التسجيل الخاص بمعلوف في مدينة إيفري سور سين الفرنسية.

ويبدو أن الفتاة وقعت في حب معلوف وكانت بينهما قبلة، وتطور الأمر وطلب منها عبر رسالة تليفونية أن ترسل له صورة عارية لها، وهو الأمر الذي لم تفعله، وما أن اكتشف والداها الرسالة فقام على الفور بالاتصال بمعلوف الذي اعتذر بشدة.

وسار الأمر على ما يرام لولا أن الحالة النفسية للتلميذة بدأت بالتدهور، حينها قرر الوالدان تقديم شكوى لدى الشرطة في يناير 2016.


الكلمات المتعلقة‎