تستمع الآن

تنفيذًا لوصيتها.. دفن سائحة فرنسية بالقرب من مقابر ملوك وملكات الفراعنة

الأحد - ١٨ نوفمبر ٢٠١٨

عشقت مصر واختارت أن تقضي بقية حياتها في محافظة الأقصر بجوار الآثار الفرعونية التي جاءت إليها وتخلت عن حياتها في فرنسا من أجل تلك الآثار، حتى أوصت بأن تدفن بجوارها.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، نقلا عن موقع “اليوم السابع” الإخباري، فإن السائحة الفرنسية كاترين أنطوان “80 عامًا” تم دفنها بالقرب من مقابر ملوك وملكات الفراعنة تنفيذًا لوصيتها، بسبب عشقها الكبير لتاريخ الأقصر الفرعوني العظيم.

كانت الراحلة قد عاشت في الأقصر خلال الأعوام الماضية، وأوصت بدفنها بالقرب من دير المحارب الشايب بمحافظة الأقصر.

وتحدث اللواء سعد البدري رئيس مدينة القرنة بالأقصر، عن مشاركة القنصل الفخري الفرنسي بمحافظة الأقصر، وعدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية الفرنسية، والبعثة الأثرية الفرنسية العاملة بالبر الغربي، وعددًا من قيادات محافظة الأقصر

وتابع: “الوصية بها إخلاص ومحبة كبيرة لمصر، حيث أوصت الراحلة بدفنها في الأقصر ورفضت إعادة جثمانها بعد وفاتها للدفن في موطنها بجمهورية فرنسا”.


الكلمات المتعلقة‎